الرئيس محمود عباس - President Mahmoud Abbas

الرئيس عباي يستقبل رئيس بلدية الناصرة

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس بلدية الناصرة علي سلام والوفد المرافق له.

وهنأ الرئيس، سلام بفوزه مؤخرا بانتخابات الناصرة والتي تحظى بخصوصية دينية.

وأكد الرئيس أهمية التواصل مع أبناء شعبنا في أراضي الـ48.

Safe image.php?d=aqajmo4piir  jo3&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2f9bdauj n53u%2fmaxresdefault

الرئيس عباس يلتقي ولي العهد السعودي

التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أمس الثلاثاء، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في العاصمة السعودية الرياض.

وأطلع الرئيس، ولي العهد السعودي على آخر التطورات السياسية والأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة التي تتعرض لانتهاكات إسرائيلية متواصلة.

وشكر الرئيس ولي العهد السعودي على مواقف المملكة الداعمة للقضية الفلسطينية.

بدوره أكد ولي العهد السعودي دعم المملكة السعودية لفلسطين في كل المحافل، وحق الشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وحضر اللقاء: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى السعودية باسم الأغا.

الرئيس عباس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين
President Abbas meets with Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdulaziz in Saudi capital Riyadh

اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في العاصمة السعودية الرياض.

وبحث سيادته مع خادم الحرمين الشريفين، الوضع السياسي الراهن، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من أخطار، خاصة مدينة القدس.

وأطلع الرئيس خادم الحرمين الشريفين على مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والتطورات السياسية، لا سيما في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق شعبنا وأرضه ومقدساته، والمؤامرات التي تحاك لتمرير ما يسمى "صفقة القرن".

وجدد خادم الحرمين الشريفين خلال جلسة المباحثات، تأكيده وقوف المملكة الدائم مع فلسطين وحقوق شعبنا في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وكان الاجتماع عُقد عقب مأدبة غداء أقامها خادم الحرمين الشريفين على شرف الرئيس والوفد المرافق له، بحضور عدد من الأمراء وكبار مسؤولي المملكة.
وحضر اللقاء: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى السعودية باسم الأغا.

وعن الجانب السعودي، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق، ووزير الخارجية إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عادل بن أحمد الجبير، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان.

52188131 2170559213002036 6763856656863330304 o.jpg? nc cat=102& nc ht=scontent

الرئيس عباس يصل الرياض في زيارة رسمية تستمر يومين
President Abbass arrivesin Riyadh on official two-day visit.

وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء أمس الإثنين، إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية تستمر ليومين.

وكان باستقبال سيادته على أرض مطار الملك خالد الدولي، أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبد العزيز، ووزير الدولة السعودي مساعد بن محمد العيبان، وسفير دولة فلسطين لدى السعودية باسم الآغا.

ومن المقرر أن يلتقي سيادته، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لبحث الوضع السياسي الراهن وما تتعرض له القضية الفلسطينية من أخطار، خاصة مدينة القدس.

وقال السفير الآغا إن الزيارة تأتي استمرارا للتواصل ما بين القيادتين في ظل الظروف الدولية الصعبة، وكذلك في ظل محاولات إنهاء القضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن مواقف المملكة العربية السعودية متقدمة دائما تجاه القضية الفلسطينية، مذكرا بإطلاق خادم الحرمين الشريفين اسم "قمة القدس" على "قمة الظهران"، والتبرع بـ150 مليون دولار للأوقاف الاسلامية في القدس، و50 مليون دولار للأونروا، ما يؤكد هذه المواقف المتقدمة.

وأكد السفير الآغا أن خادم الحرمين الشريفين قال للرئيس عباس ويكررها دائما: "نحن معكم، نقبل ما تقبلون، ونرفض ما ترفضون، نحن مع السلام والشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية كما هي من الألف إلى الياء وليس العكس".

ولفت إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أكد مرارا قناعته أنه لا سلام في المنطقة دون دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

ويرافق الرئيس في زيارته: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

51783126 2170194166371874 3017518763743379456 n.jpg? nc cat=110& nc ht=scontent

وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء السبت، إلى العاصمة الأثيوبية أديس بابا، للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الثانية والثلاثين التي عقدت أمس الأحد .

والقى سيادته كلمة هامة أمام القمة ، كما والتقى عددا من الرؤساء والمسؤولين على هامشها.

ورافق الرئيس كل من: وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، إضافة إلى سفير فلسطين لدى أثيوبيا ومندوبها لدى الاتحاد الإفريقي نصري أبو جيش.

51699122 2168582386533052 455023725989855232 o.jpg? nc cat=104& nc ht=scontent

كلمة السيد الرئيس في القمة الإفريقية 32
President Abbas addresses the 32nd AU Summit

52046166 304217050450093 4007321645285900288 n.jpg? nc cat=109& nc ht=scontent

"ثوري فتح" يفتتح دورته الخامسة العادية بمشاركة الرئيس

افتتح المجلس الثوري لحركة "فتح"، مساء اليوم الأربعاء، أعمال دورته العادية الخامسة في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، تحت شعار "القرار الوطني الفلسطيني تجسيد للوحدة الوطنية وأي بوصلة لا تشير إلى القدس خائنة"، بمشاركة الرئيس محمود عباس وأعضاء اللجنة المركزية.

وألقى سيادته كلمة سياسية شاملة، تناول فيها الأوضاع العامة التي تمر بها القضية الفلسطينية، والتحديات والصعوبات التي تواجهها، في ظل الظروف الاستثنائية التي تواجه المشروع الوطني، مؤكدا على الموقف الفلسطيني المتمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها القدس واللاجئين، والرافض لكل المشاريع المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وتطرق الرئيس، إلى عدد من القضايا الداخلية، مؤكدا أهمية تكريس الديمقراطية كخيار أساسي في الحياة السياسية الفلسطينية.

وأشار سيادته، إلى أن هناك مساعي لتشكيل حكومة سياسية فصائلية من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وذلك لمواجهة الظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا الوطنية.

وعلى الصعيد الدولي، أكد سيادته أهمية ترؤس دولة فلسطين لمجموعة 77 + الصين في الأمم المتحدة، في تكريس مكانة فلسطين على الساحة الدولية، وفي تثبيت حقوق شعبنا.

وسيبحث المجلس الثوري، في دورته العادية، عددا من المواضيع، أهمها موضوع الانتقال من مرحلة السلطة إلى مرحلة الدولة، وتشكيل حكومة سياسية جديدة، وكذلك التحديات الداخلية، إضافة إلى طرح إقرار مشروع النظام الداخلي لحركة "فتح".

51253898 2162200563837901 6812636382855430144 o.jpg? nc cat=111& nc ht=scontent

الرئيس عباس: آمل أن تفرز الانتخابات الإسرائيلية المقبلة من يؤمن حقا بالسلام ومستعدون للعمل معه

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، "إنني أؤمن بالسلام أكثر من أي وقت مضى ولا أريد الحرب"، معربا عن أمله بأن تفرز الانتخابات الإسرائيلية المقبلة من يؤمن حقا بالسلام، مؤكدا سيادته أنه على استعداد تام للعمل معه من أجل احلال السلام في المنطقة.

جاء ذلك في كلمة سيادته خلال افتتاح أعمال منتدى الحرية والسلام الفلسطيني، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بحضور رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، والنائب السابق في الكنيست، عضو برلمان السلام العربي الإسرائيلي طلب الصانع، ورئيس البرلمان السلام الإسرائيلي ران كوهين، ورئيس منتدى مؤسسات السلام في إسرائيل يوفان رحاميم، وعدد من الشخصيات الدينية، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح"، وشخصيات اعتبارية، وقيادات فلسطينية ممثلة للمجتمع الفلسطيني بمختلف أطيافه.

وأضاف الرئيس: هذه القاعة تتسع لكافة أتباع الديانات السماوية الثلاث، فكيف لا تتسع فلسطين لها، لقد عشنا في هذه البلاد على أساس المحبة والسلام، فلماذا يحاول الآخرون جرنا إلى العنف والكره؟

وتابع سيادته: "هذا المؤتمر جاء متأخرا ولكنه أفضل من ألا يأتي إطلاقا، وهو نتاج للعمل مع الأطياف المحبة للسلام في فلسطين وإسرائيل، ولن نسمح للعقول المتطرفة التي تسعى للعنف العمل على إنهاء السلام".

وأضاف أن "هذا المؤتمر هو بداية خير لتعايش الشعبين في سلام، خاصة في ظل الأوضاع المتردية في المنطقة"، مشيدا بالجهود المضنية التي بذلها هذا المنتدى في إيجاد لغة حوار بين الشعبين، ألا وهي لغة السلام.

وبين سيادته أن طريق السلام يبدأ من أرض السلام، وأن "اعترافنا بإسرائيل بعد اتفاق أوسلو لإيماننا العميق بالسلام الذي ننتظره إلى الآن، ونحن نريد أن نعيش بسلام على أساس حل الدولتين للشعبين وفق القرارات الدولية".

وأردف: "كنا نأمل أن تستمر المفاوضات بيننا وبين الجانب الإسرائيلي، إلا أن التطرف الإسرائيلي قتل رابين، وحكم على المنطقة بالعنف، ويريد المزيد من التطرف بسفك دماء أطفالنا وأبنائنا من خلال الاعتداءات المتكررة على أبناء شعبنا."

وأوضح الرئيس أن السلطة الوطنية أبرمت أكثر من 83 اتفاقية مع الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وكندا، وروسيا، واليابان، والصين، لهدف واحد هو محاربة الإرهاب والإرهابيين، و"لن نخجل يوما من هذا بل العكس، سيوفر الأمن والأمان لأبنائنا وشعبنا، ونستطيع أن نعيش بسلام على أرضنا، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران 1967".

وقال سيادته: " آمل أن تفرز الانتخابات الإسرائيلية المقبلة حكومة تسعى للسلام، وستكون يدنا ممدودة للعمل معها من أجل إحلال السلام في المنطقة، ولكافة شعوب الأرض، لأنه دون حل للقضية الفلسطينية لن يكون هناك استقرار وأمن، لا في المنطقة ولا في العالم".

من جهته، قال المدني إن الهدف من إطلاق المنتدى يأتي من منطلق الإيمان العميق بحيوية قضية السلام العادل والشامل وأهمية تحقيقه على الأرض، ويستهدف رفع شأن خطاب السلام العادل ومستحقاته الوطنية والشعبية، والتأكيد للعالم بشكل عام وللمجتمع الإسرائيلي على وجه الخصوص، أن الشعب الفلسطيني بقيادته السياسية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، يقف موقفا واحدا وموحدا من أجل التوصل إلى اتفاق سلام كامل وشامل يقوم على حل الدولتين، ويتضمن التوصل لحل عادل وشامل لمختلف قضايا الحل النهائي.

وأعلن المدني أن المنتدى يرتكز على برنامج منظمة التحرير السياسي الذي أقرته دورة المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر في تشرين ثاني 1988، وأن أحد أبرز مهامه هي مواجهة التطرف اليميني الإسرائيلي الذي تعاظم منذ اغتيال اسحق رابين، وصولا إلى حكومة إسرائيل الحالية بقيادة بنيامين نتنياهو الذي يرتكز على تكريس الاستيطان والاحتلال وتهويد القدس والسيطرة على مقدرات الشعب الفلسطيني.

وقال إن "هذه المبادرة بتشكيل منتدى الحرية والسلام الفلسطيني من أجل إنقاذ عملية السلام وحل الدولتين، وعزل كل من يحاربها ويحاول تخريبها وتدميرها، ويسعدنا أن نجد في المجتمع الإسرائيلي من يؤمن بذلك مثلنا، وفرض استعادة زمام المبادرة على مستوى الجمهور الإسرائيلي، والتأكيد على حل الدولتين باعتباره مصلحة عليا ليس فقط للفلسطينيين، بل للإسرائيليين أيضا".

من جهته، أكد الصانع أن السلام بين الشعوب هو الهدف الأسمى للعيش، وأن من ضحوا بأرواحهم من أجل السلام كثر، ولهذا على العالم أن يدرك حقيقة أن الشعب الفلسطيني يجب أن يعيش بسلام وفق القرارات الدولية.

وبين أن السلام لن يخدم الفلسطينيين فقط، وإنما سيخدم كل المنطقة، لذلك يجب على حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل أن تعي أن الحل الوحيد لإقامة السلام هو حل الدولتين، وليس التهويل والتخويف الذي تتبعه بأن الفلسطينيين لا يرغبون بالسلام، ولا يوجد شريك حقيقي للسلام.

من جانبه، قال كوهين "إن وجودنا في المعارضة ليس فقط من أجل إسقاط حكومة اليمين المتطرف، وإنما أيضا من أجل تحقيق السلام، ودعمنا للفلسطينيين في حل الدولتين لإنهاء الاحتلال وإقامة دولتهم الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية".

وبين أن "المعركة الحقيقية الآن تبدأ في الانتخابات الإسرائيلية، وهذا يكون بانتخاب حكومة قادرة على انتهاج السلام، ليس فقط للإسرائيليين وإنما أيضا للفلسطينيين، الذي هو هدف كل الشعوب".

بدوره، قال رحاميم: "يسعدني أن أكون هنا لنبارك إنشاء هذا المنتدى الفلسطيني، والمشاركة الفاعلة مع مؤسسات السلام في إسرائيل، لإحلال السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، ونبذ الكراهية بين كافة شعوب الأرض".

الرئيس عباس يستقبل فريق نادي النصر العماني لكرة القدم

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، فريق نادي النصر العماني لكرة القدم، بحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني، اللواء جبريل الرجوب.

ورحب سيادته بالفريق العماني في وطنه فلسطين، مؤكدا على عمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، ومشيدا بالدعم العماني الكبير للقضية الفلسطينية.

وأكد الرئيس على أهمية زيارة الأشقاء العرب لفلسطين ودعم صمود شعبها في المجالات كافة، مشددا على أهمية الرياضة ورسالتها في ايصال صوت شعبنا وقضيته العادلة للعالم أجمع.

وكان فريق النصر العماني، التقى مساء اليوم، فريق هلال القدس، في مباراة احتضنها ستاد فيصل الحسيني، في بلدة الرام شمال القدس المحتلة، في ذهاب الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.

51240520 2161313833926574 7663688825482248192 o.jpg? nc cat=104& nc ht=scontent

الرئيس عباس يتسلم التقرير السنوي لديوان الموظفين العام

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، تقرير ديوان الموظفين العام حول أداء الوظيفة العمومية.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد ديوان الموظفين العام، برئاسة رئيس الديوان موسى أبو زيد.

وأطلع رئيس الديوان، سيادته، على أبرز الإنجازات التي حققها ديوان الموظفين العام في مجال الإدارة العامة والوظيفة العمومية، التي استطاعت فلسطين من خلالها التحول لناقل للخبرة الإدارية إلى العالم.

وأشار أبو زيد إلى أن فلسطين أصبحت من الدول المؤثرة في المحافل الدولية كافة والتي تناقش الإدارة العامة والوظيفة العامة، رغم كل الظروف التي تعيشها فلسطين، وبالتالي أصبحنا نثري الدول الأخرى بتجاربنا الإدارية، ونسهم في بلورة أسس الحكم الرشيد، ورفدها بخصائص الإدارة الفلسطينية.

وقال إن الموظف الفلسطيني أصبح لديه من الإمكانيات والمؤهلات ما يفاخر به العالم، إضافة إلى الاستفادة الفضلى من التكنولوجيا في مجال العمل الحكومي، بما يسهم بتطوير القطاع الحكومي الفلسطيني.

بدوره، أشاد الرئيس، بالتطور الكبير الذي شهده عمل ديوان الموظفين العام في مجال الإدارة والوظيفة العامة، بما ساهم في تطوير الأداء الإداري الحكومي.

وأكد سيادته، أن الإدارة العامة الفلسطينية أصبحت تنافس الدول المتقدمة في مجال تقديم الخبرات ونقلها للعالم، ما يدلل على أن شعبنا يستحق أن يكون له دولة مستقلة كباقي شعوب العالم، وأن هذا الشعب قادر على تحقيق المستحيل رغم كل المعيقات والعقبات.

51654165 2161312053926752 4797293691548991488 o.jpg? nc cat=100& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل النائب الأول لرئيس مؤسسة التعاون الياباني

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، النائب الأول لرئيس مؤسسة التعاون الياباني" جايكا" السيد كازاهيكو كوشوكاوا، بحضور ممثل اليابان لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو.

وأطلع الضيف، سيادته، على المشاريع التي تقوم الوكالة اليابانية بتنفيذها في فلسطين، والتي تتم بالتعاون مع الحكومة الفلسطينية.

وأشار النائب الأول لرئيس جايكا، الى أن مؤسسته تهتم بدعم المشاريع التي تسهم في تطوير البنية التحتية الفلسطينية، وبناء المؤسسات الفلسطينية كقطاع النفايات الصلبة وقطاع التعليم والصحة والصناعة، وغيرها من المشاريع التي تهم الشعب الفلسطيني.

بدوره ثمن الرئيس، الدعم الذي تقدمه اليابان للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في المجالات كافة، مؤكداً حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين الصديقين.

Safe image.php?d=aqb wjkdmmebdn6q&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2fjewfpgtkqty%2fmaxresdefault

السيد الرئيس يستقبل نظيره الرئيس النمساوي

الرئيس عباس يستقبل عائلة العميد رسلان الشيخ إبراهيم

رام الله 3-2-2019 وفا- استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، عائلة العميد في جهاز الأمن الوقائي رسلان الشيخ إبراهيم، بحضور رئيس جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح.

وقدم سيادته للعائلة أحر التعازي والمواساة بوفاة نجلهم وسيم، داعيا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم عائلته الصبر وحسن العزاء.

51188975 2157813697609921 3736828564943667200 o.jpg? nc cat=111& nc ht=scontent

الرئيس عباس يتسلم التقرير السنوي لهيئة التدريب العسكري

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، التقرير السنوي لهيئة التدريب العسكري الفلسطيني للعام 2018، وذلك خلال استقباله في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، رئيس الهيئة اللواء يوسف الحلو.

وأشاد سيادته بالجهود التي تبذلها هيئة التدريب العسكري لرفع جاهزية قوى الأمن الفلسطينية واستعداداتها، مؤكدا ضرورة العمل على توطين التدريب العسكري داخل فلسطين.

بدوره، قدم اللواء الحلو شرحا حول كافة الدورات والتدريبات التي تقدمها الهيئة على كافة الصعد المحلية والإقليمية والدولية، كما قدم موجزا حول نشاطات وإنجازات الهيئة، والخطط المستقبلية الموضوعة لتطوير عملها.

51467494 2157811530943471 1689186169088114688 o.jpg? nc cat=103& nc ht=scontent

الرئيس يستقبل لجنة التواصل الدرزية

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد لجنة التواصل الدرزية، التي ضمت عددا من المعروفيين الدروز من بلدات يركا، وحورفيش والمغار، برئاسة علي معدي.

وقدم الوفد، التهاني لسيادته، لمناسبة ترؤس دولة فلسطين مجموعة 77+ الصين في الأمم المتحدة، والتي تؤكد مكانة فلسطين في العالم.

وأكدوا دعمهم الكامل لسياسة الرئيس الرامية لتحقيق السلام، وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

بدوره، أكد سيادته العلاقة التاريخية التي تربط الأشقاء المعروفيين الدروز بالشعب الفلسطيني، وحرص القيادة الفلسطينية على تعزيزها وتطويرها باستمرار.

وشدد الرئيس على أن الشعار الأساسي لشعبنا الفلسطيني وقيادته هو تحقيق السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967، بالرغم من كل الاجراءات الإسرائيلية التي تتناقض والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين وأسس عملية السلام.

Safe image.php?d=aqdlqike86ei2fat&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2fsp1vjbf0 k0%2fmaxresdefault

مؤتمر صحفي مشترك للرئيس عباس ورئيس جمهورية مالطا

50609399 337173060462115 6655025256484306944 n.jpg? nc cat=103& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل رئيسة جمهورية مالطا

50914269 540343123041907 5551012653305954304 n.jpg? nc cat=104& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل والدة وعائلة الشهيد أيمن حامد

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، والدة وعائلة الشهيد أيمن حامد (18 عاما) الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقدم سيادته، واجب العزاء لعائلة الشهيد، مؤكدا ادانته الكاملة لجريمة قتل الشاب حامد بدم بارد من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الرئيس أن جرائم الاحتلال بحق شعبنا ستزيده صمودا على أرضه، وتمسكا بثوابته الوطنية مهما بلغ حجم التضحيات والضغوطات.

بدورها، ثمنت عائلة الشهيد حامد، اهتمام الرئيس ومتابعته الحثيثة لأوضاعهم، مؤكدين دعمهم لسياساته الحكيمة الرامية إلى تحقيق وآمال تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال.

وحضر اللقاء، نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام.

51346384 2152018618189429 2418586643763036160 o.jpg? nc cat=104& nc ht=scontent

الرئيس يستقبل رؤساء الكنائس في الأراضي المقدسة.

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، رؤساء الكنائس في الأراضي المقدسة.

وثمن الرئيس خلال اللقاء موقف رؤساء الكنائس الداعم والواضح لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، ورفض كل ما يستهدف تصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا أننا شعب واحد بمختلف طوائفه وفئاته الوطنية ونحمل نفس الهموم.

وهنأ سيادته رؤساء الكنائس بأعياد الميلاد المجيدة، والسنة الميلادية الجديدة، مشيدا بالتعايش السلمي في فلسطين الذي يشكل نموذجا يحتذى به في العالم.

من جانبهم، هنأ رؤساء الكنائس الرئيس محمود عباس بتوليه رئاسة مجموعة الـ77 + الصين، مجددين دعمهم لسياسات الرئيس الحكيمة وسعيه لتحقيق السلام والاستقرار وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
رام الله 30-1-2019 وفا

الرئيس يطلع مسؤولين روسيين على مستجدات الأوضاع والتطورات السياسية.

أطلع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، مسؤولين روسيين، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والتطورات السياسية، خاصة عقب ترؤس دولة فلسطين مجموعة 77+ الصين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فرشينين، ومبعوث الرئيس الروسي الكسندر لافرينتييف.

ورحب الرئيس، بالوفد الروسي في فلسطين، وأبلغ تحياته للرئيس فلاديمير بوتين، مؤكدا حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية المميزة بين فلسطين وروسيا.

واكد سيادته التشاور والتنسيق المستمر مع دولة روسيا الاتحادية في القضايا كافة ذات الاهتمام المشترك.

وقال الرئيس: "نؤكد مجددا رفضنا الكامل لما يسمى بصفقة القرن، وإننا لن نقبل بدور أميركي وحيد في أي عملية سياسية".

وأضاف، نؤكد حرصنا الكامل على تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، وذلك من خلال التنفيذ الدقيق لما تم الاتفاق عليه في اتفاق القاهرة الذي وقع في 2017، والذي نحن ملتزمون بتنفيذه.

وتطرق سيادته، إلى ملف الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن هذه الانتخابات ستجرى في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، ليتمكن المواطن الفلسطيني من اختيار من يمثله عبر صناديق الاقتراع.

بدوره، نقل نائب وزير الخارجية الروسي، تحيات الرئيس بوتين، وموقفه المبدئي إلى جانب قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، ودعم روسيا الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة بالحرية والاستقلال.

وهنأ الوفد الروسي، سيادته، على النجاح الكبير الذي يعزز مكانة فلسطين في العالم، من خلال ترؤسها لمجموعة 77+ الصين في الأمم المتحدة.

وأكد فرشينين، إصرار روسيا على متابعة قضايا الشرق والقضية الفلسطينية، وكافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأن روسيا مقتنعة بأنه لا حل سياسي في الشرق الأوسط دون حل القضية الفلسطينية.

وتحدث فرشينين، عن دعوة موسكو للوفود الفلسطينية في محاولة لدعم وحدة الشعب الفلسطيني وتوحيد كلمته تحت قيادة الرئيس محمود عباس، ووفق سياسة منظمة التحرير الفلسطينية، وأن موسكو مستمرة بالتشاور مع السيد الرئيس محمود عباس على كل خطوة سياسية هامة.

وبخصوص صفقة القرن، أكد أن روسيا متمسكة بالمبادئ الاساسية التي تحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني.
رام الله 30-1-2019 وفا

الرئيس يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتسيير الاعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة

قَبِلَ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، استقالة حكومة رامي الحمد الله، وكلفها بتسيير الأعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة.

جاء ذلك عقب تسلم سيادته قرار الحكومة في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، والقاضي بوضع استقالتها بتصرفه.

وعليه سيبدأ الرئيس المشاورات لتشكيل حكومة سياسية من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بهدف الإعداد لانتخابات تشريعية جديدة

الرئيس عباس يستقبل وزير الخارجية الايطالي

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ظهر اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية الايطالي إينزو موافيرو ميلانيزى.

وأطلع سيادته، الوزير الضيف، على آخر مستجدات الأوضاع في الاراضي الفلسطينية، وتطورات العملية السياسية، خاصة بعد ترؤس دولة فلسطين لمجموعة 77+ الصين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واكد الرئيس، ضرورة تدخل المجتمع الدولي، لإجبار إسرائيل على الالتزام بتنفيذ الاتفاقات الموقعة، وعدم تجاهل القانون الدولي والدول الراعية لهذه الاتفاقات.

وأشار إلى اهمية الدور الاوروبي في العملية السياسية، خاصة بعد الانحياز الواضح للإدارة الاميركية لصالح الاحتلال الاسرائيلي.

وأشاد الرئيس، بالدعم الذي تقدمه إيطاليا للشعب الفلسطيني لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، مؤكدا حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز وتوطيد العلاقات الثنائية بين فلسطين وإيطاليا، لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

بدوره، أكد وزير الخارجية الايطالي، دعم بلاده للعملية السياسية القائمة على حل الدولتين لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

واشار إلى أن إيطاليا مستمرة في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني من أجل بناء المؤسسات.

وحضر اللقاء، نائب رئيس الوزراء، وزير الاعلام نبيل أبو ردينة، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

51010774 2150575635000394 2142828964308058112 o.jpg? nc cat=105& nc ht=scontent

الرئيس عباس يتسلم دعوة رسمية للمشاركة في القمة العربية بتونس آذار المقبل

تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، دعوة رسمية من نظيره التونسي الباجي قايد السبسي، للمشاركة في اعمال القمة العربية على مستوى الملوك والقادة العرب، والتي تستضيفها تونس في شهر آذار/ مارس المقبل.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، ظهر اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مبعوث الرئيس التونسي السيد صبري باش طبجي.

ورحب سيادته، بدعوة شقيقه الرئيس التونسي لحضور اعمال القمة العربية، مؤكدا عمق العلاقات الاخوية التي تربط الشعبين الشقيقين.

بدوره، قال مبعوث الرئيس التونسي، تشرفت بلقاء الرئيس محمود عباس، وتسليمه رسميا الدعوة لحضور اعمال القمة العربية التي تستضيفها تونس في شهر آذار/ مارس المقبل.

وأضاف: هذه الزيارة كانت مناسبة لنقل تحيات الرئيس الباجي قايد السبسي لأخيه الرئيس محمود عباس، والتأكيد على أن القضية الفلسطينية ستكون احدى العناوين الرئيسية لهذه القمة التي ستكون قمة "استعادة التضامن العربي".

واشار المسؤول التونسي إلى ان زيارته اليوم كانت فرصة ايضا لبحث العلاقات الاخوية، وتطوير افاق التعاون بين فلسطين وتونس، مؤكدا أن زيارة الرئيس محمود عباس ستكون لبنة إضافية في تمتين وتعزيز عرى وأواصر الاخوة والمحبة بين شعبينا وقيادتينا.

وحضر اللقاء، نائب رئيس الوزراء، وزير الاعلام نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

51039919 2150340425023915 1514090376883863552 o.jpg? nc cat=100& nc ht=scontent

الرئيس عباس يصدر قرارا بقانون بوقف نفاذ قانون الضمان الاجتماعي وتعديلاته اعتبارا من تاريخه

أصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، قرارا بقانون بوقف نفاذ القرار بقانون رقم 19 لسنة 2016 بشأن الضمان الاجتماعي وتعديلاته اعتبارا من تاريخه.

ونص القرار على استمرار الحوار بين جميع الجهات ذات العلاقة بالخصوص، من أجل الوصول لتوافق وطني على أحكام القانون وموعد نفاذه.

51444083 2149309275127030 7189836216269799424 n.jpg? nc cat=103& nc ht=scontent

كلمة الرئيس عباس خلال تفقده مقر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني

49952011 798180147183636 5036140220198682624 n.jpg? nc cat=104& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل رئيس وأعضاء مجلس اتحاد الصناعات الفلسطينية

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس وأعضاء مجلس اتحاد الصناعات الفلسطينية، برئاسة رئيس الاتحاد بسام ولويل.

وأطلع الوفد سيادته على نشاطات الاتحادات الصناعية المتخصصة المنضوية تحت إطار الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، والخطط الموضوعة لتطوير عملها بما يعزز وينمي الاقتصاد الوطني.

وأكد اعضاء الوفد حرص الاتحاد على مواصلة تعزيز شأن الصناعة الوطنية؛ لتكون قادرة على المنافسة في الأسواق الخارجية، مشيرين إلى أن الصادرات الفلسطينية وصلت لأكثر من مليار دولار أميركي.

بدوره أشاد الرئيس بعمل الاتحاد والخطط الموضوعة لتطوير الصناعة الفلسطينية، بما يتيح لها المنافسة خارجيا، ومواصلة الارتقاء بها لتشجيع التصدير كأحد أعمدة الاقتصاد الوطني.

وأكد سيادته، أهمية زيادة المناطق الصناعية الفلسطينية وتنويعها لتشمل جميع أنواع الصناعات الفلسطينية.

50943284 2147973075260650 8029681431363977216 o.jpg? nc cat=105& nc ht=scontent

خلال ترؤس الرئيس عباس اجتماع "مركزية فتح": تشكيل حكومة من فصائل منظمة التحرير وشخصيات مستقلة

- أوصت بتجميد العمل بقانون الضمان الاجتماعي لفترة زمنية محددة واستمرار الحوار

أوصت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، في اجتماعها برئاسة الرئيس محمود عباس، اليوم الاحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، بتشكيل حكومة فصائلية سياسية من فصائل منظمة التحرير وشخصيات مستقلة.

وأوصت اللجنة المركزية لحركة "فتح" في اجتماعها، بتشكيل لجنة من اللجنة المركزية لبدء الحوار والمشاورات مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

كما أوصت بتجميد العمل بقانون الضمان الاجتماعي لفترة زمنية محددة، واستمرار الحوار حول ذلك مع كل الجهات المعنية والمختصة.

ورحبت اللجنة المركزية، بترؤس دولة فلسطين لرئاسة مجموعة 77 + الصين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرة إلى ان هذا الانجاز يثبت الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ويؤكد الدعم الدولي الكبير للموقف الفلسطيني المتمسك بالشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، إضافة إلى تكريس مكانة دولة فلسطين على الساحة الدولية.

وفي الملف السياسي، جددت اللجنة المركزية لحركة فتح، تأكيد الموقف السياسي الفلسطيني المتمسك بالثوابت الوطنية، وفي مقدمتها قضيتي القدس، واللاجئين؛ وتحقيق السلام العادل والدائم القائم على قرارات الشرعية الدولية، وأنه لا دولة فلسطينية دون القدس بمقدساتها عاصمة لها، وانه لا دولة في غزة او بدون غزة.

وشددت على موقفها الرافض والمتصدي لكل المشاريع المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، ومحاولة البعض تحويل قضيتنا الوطنية لقضية مساعدات إنسانية، مجددة التأكيد على مواجهة هذه القرارات المتعلقة بالثوابت الوطنية، وفي مقدمتها قضيتي القدس، واللاجئين؛ والحفاظ على "الأونروا" حتى حل قضية اللاجئين، وفق قرارات الشرعية الدولية.

واكدت اللجنة المركزية، أن صمود الشعب الفلسطيني، وتمسك الرئيس والقيادة الفلسطينية بحقوقنا الوطنية غير القابلة للمساومة، سيفشل كل هذه المؤامرات، مشيرة إلى ضرورة تعزيز الموقف الفلسطيني والعربي والدولي الداعم لحقنا في الدفاع والحفاظ على القدس ومقدساتها.

وأدانت التصعيد الاسرائيلي الخطير ضد مدننا وقرانا ومخيماتنا، واستمرار سياسة القتل والاقتحامات، التي كان اخرها اقتحام قطعان المستوطنين لقرية المغير، والذي أدى إلى استشهاد الشاب حمدي النعسان، ومن قبله الشهداء رياض شماسنة وأيمن حامد وإيهاب عابد من غزة، محملة حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الذي سيؤدي إلى خلق أجواء خطيرة لا يمكن السيطرة عليها.

وفيما يتعلق بملف المصالحة الوطنية، جددت اللجنة المركزية، التزامها الكامل بتنفيذ بنود "اتفاق القاهرة بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الذي وقع في (12/10/2017) كمدخل حقيقي لتحقيق وحدة شعبنا وأرضنا، مثمنة دور الشقيقة مصر الساعي لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

واشارت إلى ضرورة تجاوب حركة حماس مع دعوة الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات التشريعية في أقرب وقت ممكن، ليكون صندوق الاقتراع معبراً عن إرادة الشعب والناخب الفلسطيني في اختيار من يمثله خلال المرحلة القادمة، وعدم تضييع هذه الفرصة السانحة لتوحيد البيت الفلسطيني في مواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا الوطنية.

وفي السياق ذاته، أكدت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، استمرار التزامها بمسؤولياتها التنظيمية والوطنية تجاه أهلنا في غزة، والعمل على تخفيف معاناتهم جراء استمرار الحصار الاسرائيلي الغاشم المفروض عليهم، وكذلك الاثار الكارثية لاستمرار حالة الانقلاب الاسود المستمر من قبل حركة حماس .

وتوجهت اللجنة بالتحية والتقدير لصمود أبناء شعبنا، وأسراه البواسل في سجون الاحتلال، الساعين للحرية والاستقلال، الذين ما زالوا يكرسون أروع صور البطولة في الصمود والتحدي مجددة الدعوة للمنظمات والهيئات الدولية بالعمل الفوري على وقف الاعتداءات من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي، التي ادت إلى إصابة العشرات من أسرانا البواسل نتيجة استمرار السجان في تنكره لحقوقهم المشروعة حسب القوانين الدولية.

50688959 2147747401949884 8860943231626510336 o.jpg? nc cat=100& nc ht=scontent

الرئيس عباس يتفقد مقر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني

49902895 394701501338797 385033643308875776 n.jpg? nc cat=107& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل رئيس بلدية سخنين

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس بلدية سخنين ونائب رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية في الداخل د.صفوت أبو ريا.

وقدم أبو ريا، شرحاً حول الدور الذي تقوم به السلطات المحلية في خدمة المواطن في الداخل، والخدمات التي تقدمها، مشيراً إلى أهمية التواصل بين مكونات الشعب الفلسطيني.