الرئيس محمود عباس - President Mahmoud Abbas

السيد الرئيس يتسلم التقرير السنوي لديوان قاضي قضاة فلسطين الشرعيين

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الاحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، التقرير السنوي لديوان قاضي قضاة فلسطين الشرعيين للعام 2017.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، لوفد الديوان برئاسة قاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش والقضاة الشرعيين.

واطلع الهباش، سيادته، على أبرز النتائج التي احتواها التقرير السنوي للديوان، والانجازات التي تحققت في عمله خلال الفترة الماضية، أبرزها تطبيق قانون التنفيذ الشرعي الذي أصدره سيادته في العام 2016، والذي كان له الأثر في تسيير الأحكام الشرعية للحفاظ على مصالح المواطنين.

وأشار إلى أن المحاكم الشرعية أصبحت كلها متصلة بنظام حاسوبي للتسريع في معاملات المواطنين، إضافة إلى العمل على زيادة عدد القضاة الشرعيين، وتم تعيين 17 قاضياً جديداً، الأمر الذي لمسه المواطن من خلال سرعة إنجاز معاملاتهم.

وأوضح الهباش، أن الرئيس أكد أهمية حماية الأسرة الفلسطينية باعتبارها الأساس في بناء المجتمع الفلسطيني باعتبارها المهمة الأولى لعمل ديوان قاضي القضاة، مشددا على ضرورة الاسراع في بناء مبنى ديوان قاضي القضاة والمحكمة الشرعية.

وأشاد الرئيس، بالتطور الكبير الذي شهده عمل ديوان قاضي القضاة، والانجازات التي تحققت والتي لمسها المواطن الفلسطيني مؤخراً، مؤكدا أهمية عمل القاضي الشرعي في حماية الأسرة والمجتمع الفلسطيني.

35166847 1843653769025917 3285613396908572672 o

السيد الرئيس يتسلم التقرير السنوي لديوان الرقابة المالية والإدارية
President Abbas receives the annual report of the State Audit and Administrative Control Bureau

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، التقرير السنوي لديوان الرقابة المالية والإدارية للعام 2017.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، مساء اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، لوفد الديوان برئاسة رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية إياد تيم، وبحضور نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

وأشاد الرئيس بالجهود التي يقوم بها ديوان الرقابة المالية والإدارية، مؤكدا دعمه الكامل لعمله، وضرورة تنفيذ التوصيات الصادرة عنه لتعزيز الشفافية والرقابة في المؤسسات الفلسطينية كافة.

بدوره، أشار تيم إلى أن التقرير السنوي للديوان يؤكد التقدم الذي حصل في الجهاز الرقابي الفلسطيني، حيث تعامل الديوان مع 43 مؤسسة حكومية وعامة، و70 تقريرا عن الحكم المحلي، و10 منظمات أهلية.

وأوضح أنه تم تقديم 612 شكوى للديوان من جهات عديدة مختلفة، تم معالجة 317 منها، بمعدل 77 %.

وبين تيم أن دعم الرئيس المتواصل لعمل الديوان ومتابعته المستمرة، شكل السبب في تطوير عمل ديوان الرقابة ورفع مستوى العمل لتكون فلسطين من البلاد المميزة في هذا المجال.

Safe image.php?d=aqdejruwmzv47m0a&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2ff0orr3qechw%2fmaxresdefault

السيد الرئيس يستقبل مفتي القدس والديار الفلسطينية
President Abbas meets with Grand Mufti of Jerusalem and Palestine Sheikh Muhammad Hussein

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مفتي القدس والديار الفلسطينية سماحة الشيخ محمد حسين.

وهنأ سيادته، سماحة المفتي وأبناء الشعب الفلسطيني، خاصة في مدينة القدس بعيد الفطر السعيد، متمنيا أن يعود على شعبنا وقد تحققت آماله وتطلعاته بالحرية والاستقلال.

واطلع الرئيس، من سماحة الشيخ محمد حسين، على أحوال المقدسيين والصعوبات التي يواجهونها جراء الاحتلال وإجراءاته التعسفية.

بدوره، هنأ المفتي، سيادته بمناسبة عيد الفطر السعيد، ناقلا له تحيات أبناء شعبه المقدسي ودعمهم لمواقفه المدافعة عن القدس ومقدساتها.

35463498 1831939786863982 802481147102625792 o

السيد الرئيس يهنئ شعبنا الفلسطيني بمناسبة عيد الفطر السعيد أمس.
President Abbas greets our people on the occasion of Eid ul-Fitr

30842388 1831254020265892 3454989684243955712 n

الرئيس: أهنئ شعبنا وأحرار العالم بالنصر المؤزر الذي حققناه في الأمم المتحدة
- ابارك لشعبنا نضالهم وتضحياتهم من أجل العودة والقدس

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، شعبنا والأمتين العربية والاسلامية ودول عدم الانحياز والأحرار في كل العالم، بالنصر المؤزر الذي تم تحقيقه في الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل يومين.

وقال سيادته في تصريحات للصحفيين عقب وضعه إكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة حلول عيد الفطر السعيد: "استطاعت هذه الدول رغم ما يقال عن ضعفها وتفككها أن تقف موقفاً موحداً، وأن تنتصر فيما يتعلق بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، التي مضي طويل، ونحن نطالب بها".

وأضاف سيادته، "ان مطالبتنا بتوفير الحماية الدولية لشعبنا أمر مشروع، لأننا نريد من العالم ان يحمينا من العدوان، ومع ذلك فأن دول مثل أمريكا ترفض مثل هذا القرار، ولكن هذه المرة تم تحقيق نصر مؤزر كغيره من الانتصارات التي حققناها في الأمم المتحدة".

وتابع سيادته، "ونحن ماضون من أجل تطبيق هذا القرار، وان شاء الله سيتم ذلك خلال شهرين من خلال دعم اشقاءنا واخواننا، وتطبيق القرار يحتاج إلى جهود وتضافر كل القوى من أجل استكمال هذا النصر الهام جدا الذي نهديه لشعبنا الصامد".

كما هنأ سيادته، ابناء شعبنا الفلسطيني، والأمتين العربية والاسلامية بحلول عيد الفطر السعيد، قائلا: "نقول لأهلنا وشعبنا كل عام وأنتم بخير، ونتمنى لهم ان تكون الأيام القادمة افضل من هذه الأيام على المستوي الوطني والعربي والاقليمي، وأن يكون هناك وحدة اكثر وقوة اكثر ليكون وضعنا افضل".

وأضاف الرئيس "نقول لشعبنا كل عام وأنتم بخير، ونبارك نضالهم وتضحياتهم من اجل العودة والقدس، ونرجو الله ان يستمر نضالنا السلمي للوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة".

35356113 1829645170426777 2635575555562405888 o

السيد الرئيس يهنئ شعبنا والأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر
President Abbas wishes our people and the Arab and Islamic nations a blessed and joyous Eid ul-Fitr

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الخميس، أبناء شعبنا في الوطن والشتات، والأمتين العربية والإسلامية، بحلول عيد الفطر.

وتمنى سيادته، أن يعيد الله عز وجل، هذه المناسبة على شعبنا وقد تحققت أمانيه بالحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وعلى الامتين العربية والاسلامية، وقد تحققت تطلعات شعوبها في النماء والتطور.

ودعا الرئيس أبناء شعبنا بكل قواه ومؤسساته إلى اقتصار الاحتفالات بحلول عيد الفطر على الشعائر الدينية، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا.

ودعا سيادته، الله سبحانه وتعالى، أن يتغمد شهداء شعبنا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، والفرج القريب للأسرى.

35239580 1828943873830240 4778746364907487232 o

السيد الرئيس يشكر الدول التي صوتت لصالح القرار القاضي بتوفير الحمايةا للشعب الفلسطيني

قدم رئيس دولة فلسطين محمود عباس شكره وتقديره للدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي صوتت، الليلة، لصالح القرار القاضي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

واعتبر سيادته أن هذا التصويت هو بمثابة انتصار للحق الفلسطيني والعدالة والقانون الدولي.

السيد الرئيس يشكر "الاتحاد الفلسطيني" على جهوده والمنتخب الارجنتيني لانتصاره للشرعية الدولية

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، نتقدم بالشكر والتقدير الكبيرين للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على جهوده، والمنتخب الارجنتيني على ما فعله من الانتصار للشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب.

وأضاف الرئيس، "نثمن عاليا الجهود المميزة التي قام بها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم من أجل وضع الامور في نصابها الصحيح، وعدم تخطي اسرائيل لقرارات الشرعية الدولية، خاصة فيما يتعلق بمدينة القدس المحتلة عاصمة دولة فلسطين الابدية".

وتابع سيادته، "نؤكد مجدداً على أن أية اجراءات من شأنها المس بمكانة القدس كعاصمة دولة فلسطين لن نقبل بها، لذلك نجدد شكرناً للاتحاد الارجنتيني، وتقديرنا لجهود الاتحاد الفلسطيني الكبيرة".

بدوره قال اللواء الرجوب، "انه لولا جهود السيد الرئيس محمود عباس المتحيزة للرياضة وفصلها عن السياسة، وتوجيهاته المستمرة، لما كنا قادرين على تحقيق هذا النصر وحشد جماهيرنا الوفية وعمقنا الاقليمي والدولي لصالح الشرعية الدولية".

وأضاف، "جهودنا توجت بانتصار إرادة الحق ولوائح "الفيفا" المناهضة للعنصرية وتسييس الرياضة، كمحاولة الحكومة الاسرائيلية جعل لقاء المنتخب الارجنتيني حدثاً سياسياً يكرس القدس وكأنها خارج قرارات الشرعية الدولية وخارج الارادة السياسية الدولية".

وتابع الرجوب، "هذه المحاولة الاسرائيلية تتعارض مع قوانين "الفيفا" وقرارات الشرعية الدولية وحقوق الانسان.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، "نشكر باسم الاتحاد الفلسطيني والرياضيين الفلسطينيين، الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم، وخاصة مدرب المنتخب، واللاعبين ميسي وهيغواين، وكل لاعبي الارجنتين الذين رفضوا أن يكونوا أداة سياسية بيد الحكومة الاسرائيلية".

وختم الرجوب بالقول، "نتمنى التوفيق لمنتخب الارجنتين في مونديال روسيا، وأن تستضيف الارجنتين مونديال 2030".

وحضر اللقاء، اعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح"، حسين الشيخ، عباس زكي، اللواء الحاج أسماعيل جبر، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، والمشرف على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف.

34779981 1820965447961416 8308031243841175552 o

السيد الرئيس يوقع على انضمام دولة فلسطين إلى 7 اتفاقيات ومعاهدات دولية
President Abbas signs 7 international treaties and conventions including the Second Optional Protocol to the International Covenant on Civil and Political Rights aiming at the abolition of the death penalty

وقع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، على انضمام دولة فلسطين إلى 7 اتفاقيات ومعاهدات دولية، من ضمنها البروتوكول الخاص بإلغاء عقوبة الاعدام.

وأصدر سيادته، تعليماته لوزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، باستكمال الاجراءات من أجل تنفيذ هذه الاتفاقيات لتصبح فلسطين عضواً كاملاً فيها.

34790147 1820009228057038 2410031038844633088 o

السيد الرئيس يعزي بوفاة زوج شقيقة ناصر القدوة


عزى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الليلة الماضية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة، بوفاة زوج شقيقته.

وأعرب سيادته عن صادق تعازيه ومواساته القلبية لآل القدوة، وأسرة الفقيد، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

34408895 1818095814915046 8197092839880916992 o

السيد الرئيس يهاتف والد الشهيدة رزان النجار معزيا
President Abbas phones father of martyr Razan Najjar to offer condolences

أجرى رئيس دولة فلسطين محمود عباس الليلة، اتصالا هاتفيا مع أشرف النجار، معزيا باستشهاد ابنته رزان شهيدة الواجب الانساني، التي استشهدت أمس شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقدم الرئيس واجب العزاء لوالد شهيدة فلسطين وشهيدة الواجب الانسانية رزان، مؤكدا أن استهداف الطواقم الطبية دليل قوي على ضرورة قيام المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

وأعرب سيادته عن صادق تعازيه ومواساته القلبية لوالد الشهيدة، وأسرتها، داعيا الله أن يتغمدها بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم اهلها الصبر والسلوان.

34308057 1816075521783742 7152097567000494080 n

حكاية الرئيس والرضيع محمد الريماوي في المستشفى الاستشاري العربي
- بقلم يوسف الشايب / جريدة الأيام / 30/5/2018

صدم سائق السيارة العمومي على "خط" رام الله – بيت ريما، طارق زياد الريماوي باتصال هاتفي من شقيقه يبلغه بأن طفله الرضيع محمد، ويبلغ من العمر سنة، سقط من على السرير ووضعه حرج للغاية .. تلعثم الاثنان، وعاود الأخير الاتصال بالعم، ثم اتفقا على أن يلتقيا في المستشفى الاستشاري العربي، وهو ما كان.
في طوارئ المستشفى تم عمل الفحوصات، وأخبر الأب، كما قال لـ"الأيام" بصعوبة حالة ابنه، الذي شخص الأطباء أنه يعاني من كسر في الجمجمة جراء سقوطه عن السرير، وأن علاجه قد يكلف مبلغاً كبيراً، وأن عليه دفع عشرين ألف شيكل كـ"دفعة أولى"، وهو ما لا طاقة له به.
الأم غرقت في موجة من البكاء، والأب ذو الوضع الاقتصادي الصعب قرر بعد أن هاتف رئيس بلدية بني زيد الغربية يزن الريماوي، نقله إلى مجمع فلسطين الطبي، إلا أن أحد الحراس المرافقين للرئيس عباس، الذي كان يتعالج وقتها، أي الأحد الماضي، في المستشفى ذاته، أخبره بألا يفعل، وأن يتحلى بشيء من الصبر.
"غاب الرجل قليلاً، ثم عاد برفقة عدد من العاملين في المستشفى، وأعطوا التعليمات لدى العاملين في قسم المحاسبة بأن يعالج ابني على نفقة السيد الرئيس مهما كانت التكاليف .. اليوم (مساء أمس) خرج محمد، وهو من جاءني بعد انتظار طال عشر سنوات، من غرفة العناية المكثفة، وأخبرني الأطباء أنه يتحسن .. الرئيس، وبعيداً عن الإعلام وعن أي نوع من إحراجنا أنقذ ابني الذي أتمنى له الشفاء التام، بل إنه أمر طبيبه المعالج بمراقبة حالته، وهو ما كان بالفعل"، قال الريماوي.
وأضاف لـ"الأيام": لك أن تتخيل أن الطبيب ترك الرئيس، ونزل للاطمئنان على حالة ابني، وهذا بطلب من الرئيس نفسه .. أشكره كأب، كما أمه وكل العائلة، بل وكل البلد، وأتمنى للرئيس وافر الصحة والعافية .. الله يعلم بحالنا، ويسر لابني بأن يقع في ذلك اليوم، وأن نتوجه إلى المستشفى الاستشاري، وأن يتنبه لحالنا أحد مرافقي الرئيس، وأن يتكفل الرئيس مشكوراً بتكاليف علاجه الباهظة".
"لم ينشر أحداً الخبر، وهذا يؤكد إنسانية الرئيس، الذي هو أبونا وأخونا كلنا"، قال يزن الريماوي، رئيس بلدية بني زيد الغربية، فهو على ما يبدو "لم يرغب في إحراج الأسرة"، لكنني وبناء على طلب الأب، ورغبة الأهالي، قررنا نشر شكر للسيد الرئيس على الموقع الرسمي للبلدية في "فيسبوك"، لكن "الأيام" بادرت مشكورة إلى نشر ما حدث.
وأضاف: الشكر الكبير والجزيل أقل ما يمكن أن نزجيه للسيد الرئيس الذي لم يتردد في تقديم العون لهذه الأسرة المعوزة، ولهذا الطفل الذي كان في حالة صحية خطيرة، ودون بهرجة إعلامية بتاتاً.
وكشف الريماوي أنه وعضو المجلس البلدي ماجد الريماوي التقيا بالسيد الرئيس وأسرته، مساء الأحد، وتحديداً بعيد الإفطار معه .. "كانت ترافقه زوجته أم مازن سيدة فلسطين الأولى، وابناه ياسر وطارق" .. وقال: كان لقاء ودياً جداً، وبمجرد دخولنا، سألنا السيد الرئيس عن حالة الطفل، وعما إذا تم تأمين طعام الإفطار لأسرته.
من جانبه أكد د. فتحي أبو مغلي المدير التنفيذي للمستشفى، أن الرئيس تكفل بتكاليف علاج هذا الطفل الذي كان يعاني من وضع صحي صعب جراء سقوطه، كما تكلف بتكاليف إقامة رضيع ولد خلال فترة علاج الرئيس في المستشفى، في الحاضنة، وبهذا.. وكما أشار أبو مغلي لـ"الأيام" يكون الرئيس تبرع بتكلفة باهظة لعلاج رضيعين من أبناء فلسطين.
تجدر الإشارة إلى أن "الأيام" علمت بالأمر مصادفة، حيث كانت أسرة الرضيع محمد طارق زياد الريماوي تنوي، وبالتنسيق مع بلدية بني زيد الغربية ورئيسها على وجه الخصوص، نشر شكر للرئيس على صفحة البلدية وصفحات لأهالي بلدة بيت ريما في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وعلم مراسل "الأيام" بالأمر، فبادر إلى إعداد هذا التقرير.

33870877 1812870082104286 8076214623172296704 o

كلمة الرئيس عباس خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح 29/5/2018
President Abbas' remarks at the Fatah Central Committee meeting

29770536 1812539105470717 4756842474079518720 n

مركزية فتح: أي صفقة سلام منتظرة مصيرها الفشل في ظل صمود شعبنا وتمسك القيادة بالثوابت
Fatah Central Committee: "Any anticipated peace deal is destined to fail in light of our people's steadfastness and our leadership's commitment to national principles"

The Committe called on Hamas for immediate implementation of reconciliation agreements enabling the national unity government.

دعت حماس للتنفيذ الفوري لاتفاقيات المصالحة التي تنص صراحة على تمكين حكومة الوفاق

استنكرت العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وأكدت ضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا

- ترأس رئيس دولة فلسطين محمود عباس اجتماعا للجنة المركزية لحركة فتح مساء اليوم الثلاثاء وذلك في مقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وقال الرئيس في مستهل الاجتماع، مرت أيام صعبة على وطننا وشعبنا في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية، بسبب الاحتلال الاسرائيلي الذي شن هجوماً شرساً على قطاع غزة، بالصواريخ والطائرات الأمر الذي يدل على أنه لا يريد السلام، ومع ذلك نحن نريد السلام ونسعى لتحقيقه.

وأضاف سيادته، هذه القضية نحن نتابعها، ونتابع ما يجري في الكنيست من قرارات، بالإضافة إلى ما يجري في الامم المتحدة التي نرجو أن نركز عليها، خاصة بعد استكمالنا لمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وهو شيء مهم.

وتابع الرئيس، نجحنا بعقد المجلس الوطني، وان شاء الله المجلس المركزي يعقد قريباً، وبذلك نكون قد استكملنا كل مؤسسات المنظمة، وهذا شيء في منتهي الاهمية، لأنه لن يعود أحد يستطيع اختراقنا أو أن يلعب هنا أو هناك، فالمنظمة ومؤسساتها متكاملة وقادرة على أن تعمل بشكل جاد، وهو ما لاحظناه خلال الفترة الماضية.

وقال سيادته، نحن نؤكد أنه ما دامت المؤسسة تعمل فإن كل الأمور تكون بخير ولا داعي للقلق، لأنه بصراحة نحن لا نريد أن تبقى ثقافة الفرد، بل نريد ثقافة المؤسسة، فإذا آمنا بمؤسساتنا فسنكون قادرين على مواصلة أعمالنا وهذا ما جرى خلال الايام الماضية.

وتابع، كذلك نقدر عاليا، الاتصالات التي تلقيناها من القادة والرؤساء والملوك العرب وزعماء العالم للاطمئنان على صحتي، وهو ما يعكس مدى الاهتمام بقضيتنا، وأنها موجودة على الساحة الدولية، والكل عبر عن خوفه وانزعاجه واهتمامه، مما يدل على الاهتمام بالبلد، وهذا الاهتمام بدأ منذ انضمامنا للأمم المتحدة، حيث أثبتنا للعالم بأننا رقم دولي صعب، ويجب أن نبقيها مهمة، لأننا نقول للعالم بدون حل القضية الفلسطينية لن يكون هناك سلام.

وهنأت اللجنة المركزية، السيد الرئيس والشعب الفلسطيني، بمناسبة تماثله للشفاء وخروجه من المشفى ليستأنف عمله في قيادة الشعب الفلسطيني وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وقد حيت اللجنة المركزية، وقوف شعبنا إلى جانب السيد الرئيس، كما ثمنت مواقف الملوك والرؤساء والقادة العرب، وتمنياتهم بموفور الصحة والعافية للسيد الرئيس.

وجرى خلال الاجتماع، استعراض أبرز نتائج دورة المجلس الوطني الأخيرة، ولقاءات اللجنة السياسية المكلفة ببحث تنفيذ قرارات المجلس الوطني، وسبل دعم صمود ابناء شعبنا الفلسطيني.

وتطرق الاجتماع، إلى الأوضاع في قطاع غزة، حيث أكدت المركزية أن حركة فتح قائدة المشروع الوطني الفلسطيني لن تتخلى عن أبناء شعبها في قطاع غزة، وستبذل الجهود كافة للتخفيف من معاناتهم المستمرة، كما دعت حركة حماس إلى التنفيذ الفوري لاتفاقيات المصالحة التي تنص صراحة على تمكين حكومة الوفاق الوطني لممارسة كامل صلاحياتها لتكون قادرة على إدارة شؤون شعبنا وإخراجه من الحالة المأساوية التي أوصلته إياها حركة حماس.

وفي ذات السياق، استنكرت العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، والقصف المستمر ضد ابناء شعبنا هناك، مؤكدة ضرورة تدخل المجتمع الدولي للتدخل الفوري لإيقاف هذا العدوان البشع، ولتوفير الحماية الدولية لشعبنا الاعزل.

وفي السياق ذاته استمعت اللجنة المركزية، للتقارير المقدمة من المفوضيات التنظيمية وسبل دعم صمود شعبنا في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا الوطنية.

وناقشت سياسات حكومة إسرائيل التصعيدية في دعم المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى المبارك بشكل يومي، وعدوانها السافر والمتواصل على مدننا وقرانا ومخيماتنا في الضفة وغزة، وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك للجم الهجمة الاستيطانية التي أعلنت عنها الحكومة الاسرائيلية مؤخراً كون هذا الاستيطان عدوان على الارض والشعب الفلسطيني.

وجددت اللجنة المركزية، التأكيد على الدور الأميركي الداعم للاحتلال والمعادي لحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن أي صفقة سلام منتظرة مصيرها الفشل في ظل صمود الشعب الفلسطيني وتمسك قيادته بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها القدس بمقدساتها.

وحييت اللجنة المركزية، مواقف الدول العربية والدولية التي أدانت ورفضت نقل السفارة الاميركية إلى مدينة القدس المحتلة، واعتبرت القرار الاميركي مخالفا لكل قرارات الشرعية الدولية، مؤكدة ان هذه المواقف الشجاعة للمجتمع الدولي تشكل رسالة واضحة ودامغة للإدارة الاميركية بضرورة مراجعة مواقفها الداعمة للاحتلال والمخالفة للقانون الدولي.

وأدانت الجريمة التي تعرض لها الشهيد الأسير عزيز عويسات (53عامًا) الأسبوع الماضي، واستمرار احتجاز جثمانه، مجددة التحية للحركة الأسيرة وشهدائها في نضالها المشروع ضد إدارات السجون، داعية المجتمع الدولي الى الوقوف امام مسؤولياته تجاه الجريمة المستمرة التي يتعرض لها الاسرى في المعتقلات الاسرائيلية.

ووجهت اللجنة المركزية في ختام اجتماعها أحر التهاني لأبناء شعبنا بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعية المولى عز وجل أن يعيده وقد تحققت أماني شعبنا بالحرية والاستقلال.

33961287 1811940652197229 8903536134538133504 o

President Abbas released from hospital after full recovery and is to resume daily schedule at his office starting tomorrow

33778988 1810631792328115 2561537947241283584 o

السيد الرئيس يغادر المستشفى الاستشاري بعد أن تماثل للشفاء

- أكد سيادته أنه سيعود إلى ممارسة عمله اعتبار من الغد

غادر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاثنين، المستشفى الاستشاري العربي بمدينة رام الله، بعد أن تماثل للشفاء.

وأكد الرئيس في كلمة مقتضبة من أمام المستشفى الاستشاري، أنه غادر المستشفى بصحة تامة، وسيعود إلى ممارسة عمله اعتبارا من يوم غد الثلاثاء.

وأشاد سيادته بالجهود التي بذلها المستشفى الاستشاري وإدارته الحكيمة وأطباءه وممرضيه، مؤكدا انه يعد نموذجا للمستشفيات الفلسطينية، ما يؤكد أن صحة شعبنا بأيد أمينة.

ووجه سيادته التحية والتقدير لأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم، مؤكدا أنه سيواصل العمل من اجل تحقيق الهدف المنشود بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وشكر سيادته الملوك والقادة والزعماء والساسة والرؤساء، الذي تفضلوا بالسؤال عنه.

وفيما يلي نص الكلمة:

"صباح الخير

شكرا لحضوركم.. وشكرا لله سبحانه وتعالى على أنني خرجت اليوم من المستشفى بصحة تامة، وأعود إلى عملي اعتبارا من الغد إن شاء الله.

الفضل في هذا يعود إلى الله سبحانه وتعالى وهذا المستشفى العظيم النموذج من مستشفياتنا الفلسطينية، بما فيه من إدارة حكيمة وأطباء عظيمين وممرضين، وهذا فعلا يدل على أن صحة شعبنا بأيد أمينة والحمد لله، وهذا أعز ما يجب أن نهتم به وهو صحة أهلنا وهذا ما رأيته هنا وفي غيره من المستشفيات وهو أمر نفتخر فيه.

أوجه التحية والتقدير لأهلنا وشعبنا في كل مكان في العالم، الذي سألوا عني وعن صحتي، أقول لهم إن شاء الله صحة الوطن بخير ونحن إن شاء الله سنصل إلى مبتغانا في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

إذا قضية القدس أدخلتنا المستشفى سنخرج من المستشفى لتكون القدس عاصمة فلسطين.

أشكر الملوك والقادة والزعماء والساسة والرؤساء الذي تفضلوا بالسؤال عني، وأنا شاكر للجميع.

أتمنى من الله لشعبنا دوام الصحة والتقدم والنجاح، للوصول إلى الهدف الدولة الفلسطينية المستقلة قريبا إن شاء الله تعالى."

ودخل سيادته المستشفى لاستكمال علاجه في العشرين من الشهر الجاري، وذلك بعد العملية التي أجراها في الأذن الوسطى قبل نحو أسبوع.

33835359 1810571302334164 2544058761786425344 o

تصريح صحفي للسيد الرئيس عقب مغادرته المستشفى بعد تلقيه العلاج

29783596 1810450685679559 4082841459705774080 n

مدير المستشفى الاستشاري: صحة الرئيس تشهد تحسنا سريعا

أكد المدير الطبي للمستشفى الاستشاري العربي برام الله، الدكتور سعيد سراحنة أن صحة رئيس دولة فلسطين محمود عباس تشهد تحسنا مستمرا وسريعا، حيث أظهرت نتائج الفحوصات بأنها تعود إلى معدلاتها الطبيعية تدريجيا.

وأضاف أن الطاقم الطبي المشرف على علاج سيادته يتابع نتائج هذه الفحوصات يوميا، لتحديد موعد خروجه من المستشفى.

السيد الرئيس يستقبل المبعوث الصيني للشرق الأوسط
President Abbas meets with China's Envoy to the Middle East at al-Istishari Hospital where the presidents stays for recovery

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، المبعوث الصيني للشرق الأوسط قونغ شياو شينغ، في المستشفى الاستشاري، للاطمئنان على صحته.

ونقل شينغ تحيات الرئيس الصيني شي جين بينغ، للسيد الرئيس متمنيا له موفور الصحة والعافية، وتطلعه لاستقبال الرئيس في أقرب فرصة في الصين.

وأكد المبعوث الصيني موقف بلاده الداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وفق القانون الدولي والشرعية الدولية.

من جهته، أعرب الرئيس عن شكره للمبعوث الصيني على هذه اللفتة الكريمة، وتمنياته للصين شعبا وقيادة دوام التقدم والازدهار.

وأكد سيادته تقديرنا وثقتنا في مواقف الصين الدائمة والثابتة في دعم القضية الفلسطينية في كافة المحافل، حتى نيل حقوقنا المشروعة.

السيد الرئيس يستجيب لمناشدة مواطن بتوفير العلاج الازم لابنه المريض

استجاب رئيس دولة فلسطين محمود عباس، لمناشدة والد المواطن شديد مراد محمد شديد (18 عاما) من سكان مدينة الخليل بتوفير العلاج اللازم لابنه الذي يعاني من مرض ضمور العضلات.

واوعز سيادته لوزير الصحة د.جواد عوّاد، بالعمل على تحويل الشاب شديد للعلاج فورا من المرض النادر الذي يعاني منه.

وقال الوزير عوّاد لـ"وفا" "إن الوزارة قامت بعمل اللازم وستقوم بتحويل المواطن شديد للعلاج فورا وفق تعليمات السيد الرئيس الذي تابع الحالة وأصدر تعليماته الواضحة بهذا الخصوص"

33413516 1807624505962177 5340862317284294656 n

السيد الرئيس مخاطبا الأسرة التعليمية: لن ندخر جهداً في سبيل خدمة التعليم ودعمه
President Abbas to the education family: "We will not spare an effort to serve and support education"

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس إننا لن ندخر جهداً في سبيل خدمة التعليم، والتصدي لكل محاولات أسرلته في القدس العاصمة، والتحريض ضد مناهجنا الوطنية، وذلك من خلال حكومتنا والعمل الدؤوب لوزارة التربية والتعليم العالي، استمرارا لمسيرة التطوير والتميز.

وأضاف سيادته في رسالة وجهها للأسرة التعليمية لمناسبة قرب انطلاق امتحان الثانوية العامة، إننا نعتبر التعليم في قطاع غزة، والمناطق المصنفة (ج)، وتلك المهددة كالبلدة القديمة في الخليل والمهمشة في كافة أرجاء الوطن، أولوية.

وثمن الرئيس جهود الأسرة التعليمية، وقيادتها الحكيمة التي جسدت لتطوير التعليم عبر إعداد المناهج العصرية الجديدة، وإدخال نظام الثانوية العامة الجديد، ورقمنة التعليم، ودمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، وتوسيع إدخال الطاقة النظيفة للمؤسسات التعليمية، والاهتمام بالتعليم ما قبل المدرسي، وتعزيز النشاطات اللامنهجية من خلال برنامج النشاط الحر وذلك في إطار بيئة قانونية وفرناها عبر مصادقتنا على قانوني التربية والتعليم العالي.

وفيما يلي نص رسالة الرئيس

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:" قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَاب"

أخواتي وإخوتي، أبنائي وبناتي، ماجدات وفرسان الأسرة التربوية، أخاطبكم اليوم، وأنا على سرير التعافي، وأنتم تعدّون العدة لانطلاق امتحان الثانوية العامة، وتستكملون التحضيرات للعام الدراسي المقبل؛ لأبارك لكم هذا الشهر الفضيل، وأبارك فيكم طموحكم ونبل مهنتكم التي شققت من خلالها بدايات حياتي المهنية والتي ما زلت اعتز بها؛ فمهنة التعليم مشرفة وعظيمة.

أترحّم بداية على أرواح شهداء فلسطين والشهداء من أطفالنا وطلبتنا ومعلمينا وموظفينا الذين خسرتهم أسرتنا التربوية، نتيجة استهدافهم برصاص الاحتلال.

أحييكم وأنتم تسطرون كل يوم أبهى حروف الإنجاز والتألق في سِفر العلم والمعرفة، وهذا ما نريده؛ أن تبقى فلسطين حاضرة في كافة المحافل والميادين، حتى يدرك أبناؤنا طريق الخلاص والاستقلال.

بكل فخر واعتزاز نثمن عالياً جهودكم وجهود قيادتكم التربوية الحكيمة والتي جسدتموها معاً لتطوير التعليم عبر إعداد المناهج العصرية الجديدة، وإدخال نظام الثانوية العامة الجديد، ورقمنة التعليم، ودمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، وتوسيع إدخال الطاقة النظيفة للمؤسسات التعليمية، والاهتمام بالتعليم ما قبل المدرسي، وتعزيز النشاطات اللامنهجية من خلال برنامج النشاط الحر وذلك في إطار بيئة قانونية وفرناها عبر مصادقتنا على قانوني التربية والتعليم العالي.

لقد قدمتم وتقدمون أروع الصور المشرقة عن فلسطين وتاريخها وصمودها أمام دول العالم؛ وهنا أستحضر المعلمين الفلسطينيين الأوائل وأولئك الذين عملوا وما زالوا يعملون في بلدان عربية شقيقة وأثبتوا عبر الأزمان تميز الإنسان الفلسطيني وإيمانه برسالة العلم في مختلف أرجاء المعمورة.

في القدس التي تعاني الكثير، لن ندخر جهداً في سبيل خدمة التعليم، والتصدي لكل محاولات أسرلته في القدس العاصمة، والتحريض ضد مناهجنا الوطنية وذلك من خلال حكومتنا والعمل الدؤوب لوزارة التربية والتعليم العالي، استمرارا لمسيرة التطوير والتميز.

وفي قطاع غزة نعتبر دعم التعليم هناك أولوية، وفي المناطق المصنفة (ج) وتلك المهددة كالبلدة القديمة في الخليل والمهمشة في كافة أرجاء الوطن، ففلسطين تحتاج إرادتكم وإصراركم وعزيمتكم وستنتصر رسالتكم السامية لا محالة مهما اشتدت المحن.

ختاما أدعو لكم بالرفعة ودوام التوفيق مستحضراً مقولة الراحل محمود درويش:

واقفون هنا، قاعدون هنا، دائمون هنا، خالدون هنا، ولنا هدف واحدٌ واحدٌ واحدٌ: أن نكون.

محمود عباس

رئيس دولة فلسطين

رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

33250558 1806059916118636 6198599859327467520 n

السيد الرئيس اثناء متابعة مهامة اليومية من داخل المستشفى

33181603 1804249992966295 7344145144150491136 n

السيد الرئيس بصحة جيدة ويتابع مهامه اثناء وجوده في المستشفى
President Abbas is in good health and is performing his duties while hospitalized

28775098 1804214809636480 2179800828771041280 n

السيد الرئيس يجري مراجعة للعملية التي اجريت له قبل ايام بالمستشفى الاستشاري والنتائج ممتازة

أجرى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الليلة، مراجعة للعملية التي أجراها في الأذن الوسطى قبل عدة أيام بالمستشفى الاستشاري في رام الله.

وتبين بعد الانتهاء من الفحوصات، بأن النتائج ممتازة، وغادر سيادته المستشفى الاستشاري

السيد الرئيس يعقد جلسة مباحثات مع نظيره البنمي
President Abbas holds talks with President of Panama Juan Carlos Varela

عقد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، جلسة مباحثات مع رئيس جمهورية بنما خوان كارلوس فاريلا.

وأطلع سيادته، الرئيس الضيف، على آخر مستجدات الاوضاع في الارض الفلسطينية، وتطورات العملية السياسية عقب الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وأكد الرئيس، ضرورة إيجاد آلية دولية تعمل على تحقيق السلام وفق أسس الشرعية الدولية، وذلك عقب قيام الولايات المتحدة الاميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلادها إليها، وإزاحة ملف اللاجئين عن طاولة المفاوضات.

واشار سيادته، إلى ضرورة العمل الفوري من قبل المجتمع الدولي على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الاعزل، والذي خرج بمظاهرات سلمية للمطالبة بحقوقه المشروعة، وكان الرد الاسرائيلي اطلاق النار الحي على المتظاهرين مما أدى إلى وقوع العشرات من أبناء شعبنا شهداء وجرحى.

وتطرق الرئيس، إلى العلاقات الثنائية بين فلسطين وبنما، مؤكداً حرص القيادة الفلسطينية على تطويرها وتعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

وقال سيادته في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البنمي عقب انتهاء جلسة المباحثات: "يسعدنا استقبالكم هنا في فلسطين، ونحن على ثقة بأن هذه الزيارة ستكون لها آثار إيجابية على تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين شعبينا وبلدينا في المجالات الدبلوماسية والاقتصادية، وعلى مستوى الاستثمار بين رجال الأعمال".

وأضاف الرئيس، "نعتز بإسهامات مئات العائلات من الجالية الفلسطينية في بلادكم، والجالية البنمية في بلادنا الذين كانوا ولازالوا يمثلون جسراً للصداقة بين شعبينا وبلدينا".

وأكد سيادته، على أهمية مواصلة الاتصالات واللقاءات على جميع المستويات في البلدين للوصول إلى علاقات متينة ومميزة.

بدوره قال الرئيس البنمي: "نزور فلسطين اليوم لنؤكد دعمنا لإنشاء دولة فلسطين إلى جانب دولة اسرائيل ليعيشان بأمن وسلام".

وأضاف، "بنما مصممة على لعب دور فاعل وبناء في العملية السياسية القائمة عبر حل الدولتين، وبنما ستقوم بدورها كوسيط للبحث عن حل ينهي الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي".

ومن ثم أٌقام سيادته مأدبة إفطار على شرف الرئيس الضيف والوفد المرافق، حضرها كبار المسؤولين من الجانبين.

وحضر اللقاء، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والمستشار الدبلوماسي لسيادته مجدي الخالدي.

32889956 1801336646590963 914108532536639488 o

السيد الرئيس يستقبل نظيره البنمي
President Abbas receives Panamanian counterpart at Ramallah Presidential HQ

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اليوم الجمعة، رئيس جمهورية بنما خوان كارلوس فاريلا، والوفد المرافق له.

واستعرض الرئيسان حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما، كما عزف النشيدان الوطنيان الفلسطيني والبنمي. واصطحب سيادته ضيف فلسطين إلى مأدبة إفطار حيث يعقد الرئيسان بعدها جلسة مباحثات رسمية.

وكان الرئيس فاريلا قد وضع في مستهل زيارته إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وتعد هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها الرئيس فاريلا إلى دولة فلسطين، وتأتي في إطار تأكيدات بنما على أنها لن تقوم بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة، وستلتزم بالإجماع الدولي، كما تؤكد دائما على أهمية إيجاد حل عادل وشامل يقوم على مبدأ حل الدولتين في إطار القرارات الدولية.

32805388 1801332339924727 2306166561985003520 o

السيد الرئيس يستقبل محافظ سلطة النقد
President Abbas meets with Palestine Monetary Authority governor Azzam al-Shawwa

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، محافظ سلطة النقد عزام الشوا.

وأهدى الشوا، سيادته، جائزة وسام الاتحاد الذهبي للإنجاز، التي حصل عليها من اتحاد المصارف العربية، تقديراً للجهود المميزة التي يبذلها الشوا للحفاظ على الاستقرار المالي، وجعل سلطة النقد الفلسطينية جاهزة لتصبح البنك المركزي الفلسطيني.

وأشاد سيادته، بحصول فلسطين على هذه الجائزة القيمة من اتحاد المصارف العربية، مؤكدا أهميتها في عكس مدى استقرار الجهاز المصرفي الفلسطيني وقدرته على الابداع والتميز ومواجهة كل الظروف.

بدوره، قال الشوا: "نهدي هذه الجائزة للسيد الرئيس تقديراً لدعمه الكبير والمتواصل للقطاع المصرفي الفلسطيني، ولعمل سلطة النقد وهي تمثل انجاز لكامل القطاع المالي الفلسطيني".

وأضاف إن حصولنا على هذه الجائزة من اتحاد المصارف العربية يعكس مدى استقرار النظام المصرفي الفلسطيني، والثقة الكبيرة به، ما يشجع المستثمرين على المشاركة بالاقتصاد الفلسطيني والاستفادة من المميزات الكثيرة التي يمنحها للمستثمر.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.

32669605 1800521093339185 5561601856519536640 n

السيد الرئيس يهنئ شعبنا والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، أبناء شعبنا في الوطن والشتات، والأمتين العربية والاسلامية، بحلول شهر رمضان المبارك.

ودعا سيادته، الله عز وجل، أن يعيد رمضان على شعبنا وقد تحققت أمانيه بالحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتمنى الرئيس، أن يجعل الله عز وجل، رمضان شهر خير ويمن وبركة على الامتين العربية والاسلامية، ويحقق تطلعات شعوبها في النماء والتطور.

ودعا الرئيس أبناء شعبنا كافة بكل قواه ومؤسساته إلى اقتصار الاحتفالات بحلول هذا الشهر الكريم على الشعائر الدينية، وعدم إقامة مآدب الإفطار من قبل المؤسسات الرسمية، وتوجيه المال للمحتاجين، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا، مستشعرين بذلك واجب التعاون والتضامن وتعزيز أواصر الأخوة الراسخة فيما بيننا.

ودعا سيادته الله سبحانه وتعالى، أن يتغمد شهداء شعبنا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء

السيد الرئيس يغادر المستشفى الاستشاري بعد اجرائه عملية ناجحة في الأذن الوسطى

غادر الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، المستشفى الاستشاري في رام الله، بعد اجرائه عملية ناجحة في الأذن الوسطى.

وقال المدير الطبي في المستشفى الاستشاري الدكتور سعيد سراحنة، لـ"وفا": "لقد أدخل فخامة الرئيس محمود عباس الى المستشفى الاستشاري العربي اليوم لاجراء عملية جراحية في الأذن الوسطى اليسرى، وتم اجراء العملية بنجاح وغادر سيادته المستشفى بحمد الله ورعايته وهو بكامل صحته:.

ــــ

32762107 1798346313556663 4652776902556123136 o