الرئيس محمود عباس - President Mahmoud Abbas

السيد الرئيس يمنح القائد الراحل عثمان أبو غربية النجمة الكبرى لوسام القدس
President Abbas awards late leader Othman Abu Gharbieh with the Grand Star of the Jerusalem Order

منح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، امس الأحد، القائد الراحل عثمان أبو غربية، النجمة الكبرى لوسام القدس.

وسلّم سيادته، الوسام لزوجة القائد الراحل، هالة أبو غربية، وعائلته، خلال استقبالهم في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي،

ومنح الرئيس، القائد الراحل أبو غربية، النجمة الكبرى لوسام القدس، تقديراً لدوره النضالي والفكري في خدمة وطنه وشعبه، وتثميناً لجهوده في خدمة القدس، ومساهمته في تعزيز صمود أهلها.

Safe image.php?d=aqcvrlv7ejuuw7ha&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2flcbj6pbapna%2fmaxresdefault

خليفة يؤدي اليمين القانونية أمام الرئيس سفيرا لفلسطين لدى بولندا
Khalifa takes the legal oath before President Abbas as Palestine's ambassador to Poland

أدى السفير محمود يوسف خليفة، اليمين القانونية، أمام رئيس دولة فلسطين محمود عباس، سفيراً لدولة فلسطين لدى الجمهورية البولندية.

وحضر مراسم اداء اليمين القانونية، التي جرت في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، امس الأحد، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

Safe image.php?d=aqb4f1psp53i0c l&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2fggosoweuxnq%2fmaxresdefault

السيد الرئيس يقلد المناضل الوطني حيدر ابراهيم نجمة الاستحقاق لوسام دولة فلسطين
President Abbas decorates prominent national figure Haidar Ibrahim with the State of Palestine's Order of the Star of Merit

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس المناضل الوطني والقيادي النقابي حيدر ابراهيم، نجمة الاستحقاق لوسام دولة فلسطين.

جاء ذلك، خلال استقبال سيادته، ظهر امس الأحد، للمناضل حيدر ابراهيم، وعائلته، بحضور امين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.

ومنح الرئيس القيادي ابراهيم نجمة الاستحقاق لوسام دولة فلسطين، تقديرا لإسهاماته النضالية والريادية في مجال العمل النقابي، وتثمينا لجهوده في الارتقاء بمكانة الاتحاد العام لعمال فلسطين، وتعزيز علاقاته العربية والدولية.

Safe image.php?d=aqdfungekcztcbx &w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2ft nbmu7x61c%2fmaxresdefault

السيد الرئيس يتسلم الاعمال الكاملة للشاعر الكبير الراحل احمد دحبور
President Abbas presented with complete works of late Palestinian poet Ahmad Dahbour

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الجمعة، الاعمال الكاملة للشاعر الكبير الراحل احمد دحبور، والتي تضم ما يزيد على 13 ديواناً شعرياً في مجلدين.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، اليوم الجمعة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الامين العام للاتحاد العام للكتاب والادباء الفلسطينيين الشاعر مراد السوداني.

وأكد الرئيس، على الدور الوازن والعالي، الذي اضطلع به الشاعر الراحل دحبور، خلال مسيرته الشعرية والابداعية.

كما اشار سيادته، إلى الدور الهام الذي تضطلع به الثقافة الفلسطينية والكتابة الابداعية، في الحفاظ على الهوية الوطنية.

28516454 1724035417654420 3694223156653252719 o

"اول ما شفت الرئيس ابو مازن حبيته، وحسيت اني فرحانه كتير، وهو كمان حبني، وقلي ان شاء الله بتتعافي وبنشوفك وانتي بتبني بلدك وبتعالجي شعبك"
"When I first saw president Abu Mazen I liked him and I felt so thrilled! He liked me too, and told me that I will, God willing, recover and that he hoped to see me building our country and treating our people."
Palestinian child Anaam al-Attar on meeting president Abbas with her family in his office today.

السيد الرئيس يستقبل الطفلة أنعام العطار وعائلتها اليوم .

28337552 1723902124334416 3897127025380815301 o

بحضور السيد الرئيس انطلاق أعمال الدورة الثالثة للمجلس الثوري لحركة فتح
President Abbas attends launching of the 3rd round of Fatah Revolutionary Council meeting

الرئيس أطلع الحضور على آخر مستجدات الأوضاع السياسية وأكد الموقف الفلسطيني المتمسك بالثوابت الوطنية

هناك قبول دولي متزايد حول ضرورة توسيع نطاق الدول الراعية للعملية السلمية

انطلقت أعمال الدورة الثالثة للمجلس الثوري لحركة فتح، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، تحت عنوان "القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين"، بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح.

وألقى سيادته، كلمة تناول فيها آخر مستجدات الأوضاع السياسية، حيث أكد على الموقف الفلسطيني المتمسك بالثوابت الوطنية، وبحق شعبنا في تحقيق حريته واستقلاله.

وأكد الرئيس، على ضرورة عقد مؤتمر لإحياء العملية السياسية، ينبثق عنه آلية متعددة الأطراف، تستند على قرارات الشرعية الدولية، لتعمل على إطلاق مفاوضات جادة وحقيقية، بهدف الوصول إلى مبدأ حل الدولتين، لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967.

وأشار سيادته، إلى أن الجانب الفلسطيني أطلق رؤية فلسطينية للسلام تعتمد على أسس الشرعية الدولية، وتتجاوب مع الجهود الدولية الرامية لإنقاذ عملية السلام، وذلك خلال مشاركته في جلسة مجلس الأمن الأخيرة، والقائه كلمة سياسية هامة، شكلت ملامح الموقف الفلسطيني في المرحلة المقبلة، الرافض لأي قرارات أحادية الجانب تمس حق الشعب الفلسطيني في عاصمته الأبدية.

وأوضح الرئيس، أن هناك قبولاً دوليا متزايداً، حول ضرورة توسيع نطاق الدول الراعية للعملية السلمية، بما يضمن غطاءً دولياً لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، عبر إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وتطرق سيادته، إلى المصالحة الوطنية، مؤكدا أنها مصلحة وطنية عليا يجب تحقيقها بكل السبل، وذلك لمواجهة الظروف الدقيقة والصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمنطقة.

وأكد الرئيس، حرصه الكامل على إنهاء الانقسام الوطني، وإنجاز الوحدة التي يتوق لها شعبنا في كل أماكن تواجده.

هذا وتستمر أعمال المجلس الثوري ثلاثة أيام، لمناقشة الأوضاع السياسية، والأوضاع الداخلية لحركة فتح، والمواقف الفلسطينية لمواجهة المرحلة المقبلة.

28423513 1723689157689046 1167021526552943876 o

السيد الرئيس يستقبل وزير خارجية البرازيل ويطلعه على آخر المستجدات
President Abbas meets with Brazil's Foreign Minister and updates him on latest developments

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية البرازيلي الويزيو نونيس، والوفد المرافق له.

وأطلع سيادته الضيف على آخر مستجدات الاوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية جراء القرار الأميركي بخصوص مدينة القدس، والاجراءات الإسرائيلية الاستفزازية.

وأشار الرئيس إلى ضرورة تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف تنبثق عن مؤتمر دولي للسلام، تعمل على احياء العملية السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية، وذلك من اجل تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران.

وثمن سيادته، مواقف البرازيل الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في مختلف المحافل الدولية، مؤكدا حرص فلسطين على تعزيز العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الشعبين الصديقين.

بدوره، أكد الوزير البرازيلي دعم بلاده للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين، لإقامة الدولة الفلسطينية.

وأشار إلى أن البرازيل ستستمر في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات، وتبادل الخبرات، من أجل تقوية العلاقات الثنائية بين الشعبين والبلدين.

وحضر اللقاء، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى البرازيل إبراهيم الزبن.

28337487 1723080367749925 258557434188313031 o

السيد الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، التقرير السنوي لإنجازات الشرطة الفلسطينية للعام 2017.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، مساء امس الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله.

وأشاد سيادته، بالإنجازات التي حققتها الشرطة الفلسطينية، والدور الكبير الذي تقوم به لخدمة المواطن وتوفير الأمن والأمان له.

وأكد الرئيس التطور المهم في عمل الشرطة الفلسطينية ومواكبتها لأحدث النظم الشرطية الدولية، معربا عن دعمه الكامل لعملها ولإنجازاتها قيادة وأفرادا.

بدوره، أطلع اللواء عطا الله، سيادته، على أهم ما حققته الشرطة الفلسطينية من انجازات خلال العام الماضي، والخطط المستقبلية لتطوير عملها بما يخدم مصلحة المواطن الفلسطيني.

وأشار إلى أن جهاز الشرطة، استطاع انجاز 85% من القضايا التي سجُلت، إضافة إلى إنشاء وحدات جديدة كوحدة الخيّالة وإطلاق استراتيجية النوع الاجتماعي، واستحداث مراكز الشرطة المتنقلة، وذلك لهدف تطوير عمل الجهاز.

وأكد اللواء حازم عطا الله، أن جهود التطوير والتحديث مستمرة لجهاز الشرطة بما يحقق مصلحة الوطن والمواطن.

السيد الرئيس يستقبل وفدا من حركة فتح إقليم القدس

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساء أمس الثلاثاء، وفد حركة فتح/ إقليم القدس، وأعضاء من المجلس الثوري، بحضور نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ومفوض التعبئة والتنظيم، الاقاليم الشمالية- جمال محيسن، ومسؤول الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف.

وأطلع أعضاء الإقليم، سيادته، على آخر مستجدات الأوضاع في مدينة القدس، والانتهاكات الاسرائيلية بحق الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية.

وأشاد سيادته، بالتضامن الكبير الذي يبديه أبناء شعبنا في مدينة القدس، دفاعاً عن مقدساتنا المسيحية والإسلامية.

28516708 1721742287883733 7943132658075076934 o

السيد الرئيس يستقبل السفير القطري محمد العمادي
President Abbas receives Qatar's ambassador Mohammad al-Amadi

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، السفير القطري محمد العمادي، بحضور رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الوزير حسين الشيخ.

وأكد الرئيس، مواصلة الجهود لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، باعتبارها مصلحة وطنية فلسطينية عليا.

وأشار الرئيس، إلى الجهود التي تقوم بها الحكومة، من أجل رفع المعاناة عن أبناء شعبنا في قطاع غزة.

28238756 1721020087955953 138833947220064379 o

محمود عباس ...
( الطالب والمعلم والرئيس )
قضية اللاجئين - فلسفة الصبر - انتاج تلفزيون فلسطين .
"Mahmoud Abbas: The Student, the Teacher and the President."
- The Refugees Question, the Patience Philosophy
A Palestine TV Production

27861343 1719006621490633 5913412901296668672 n

السيد الرئيس يؤكد وجود التفاف دولي وعربي حول الخطة التي تم طرحها في مجلس الأمن.
President Abbas confirms international and Arab backing of the plan he prposed at UN Security Council

- "I've undergone some medical exams and the results are good and reassuring."

- أجريت بعض الفحوصات الطبية وكانت كل نتائجها إيجابية ومطمئنة

اكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس أن المبادرة التي طرحها في مجلس الأمن مؤخرا، لاقت تجاوبا جيدا على مستوى مجلس الأمن، وعلى المستوى العربي والاقليمي والمحلي.

وقال سيادته في مقابلة مع تلفزيون فلسطين فجر اليوم الجمعة، "يهمني أيضا أن يكون شعبنا راض عما قدمناه، وفي نفس الوقت الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي، وغير ذلك من المنظمات الدولية والإقليمية أعتقد أنها ستتجاوب مع هذه الفكرة خاصة أن ما طلبناه ليس مستحيلا، هو تطبيق الشرعية الدولية وأن تكون هناك آلية متعددة للإشراف على المفاوضات، يعني لا يوجد شيء جديد، وبالتالي لا يستطيع أحد أن يرفض هذه الأفكار، وان شاء الله يتم التجاوب العملي بمعنى أن توضع موضع التنفيذ".

وفيما يتعلق بالفحوصات الدورية التي أجراها سيادته في الولايات المتحدة، قال الرئيس: كانت فرصة مناسبة وجودنا هنا لنجري بعض الفحوصات الطبية، وفعلا أجريت هذه الفحوصات، والآن خرجنا والحمد لله كل النتائج إيجابية ومطمئنة وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى علينا.

كلمة السيد الرئيس أمام مجلس الأمن الدولي
President Abbas addresses UN Security Council

27598544 1714325055292123 888967627936890880 n

السيد الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة
President Abbas to address the United Nations Security Council today at 17:00 Jerusalem Time

يلقي رئيس دولة فلسطين محمود عباس، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم الثلاثاء، بتوقيت القدس العاصمة، كلمة هامة أمام مجلس الأمن الدولي الذي يعقد جلسة استثنائية لهذا الغرض برئاسة دولة الكويت.

وستمثل كلمة الرئيس المنتظرة، رؤية للسلام ومرحلة جديدة للصراع، بحيث تحتل القدس ومقدساتها، وثوابتنا الوطنية التي لن نتخلى عنها، جوهر الخطاب، في إشارة واضحة إلى أن مرحلة جديدة من النضال قد بدأت، للحفاظ على الهدف الجامع لشعبنا، وللامة العربية وللعالم بأسره، وهي قضية القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية، وبتراثها وتاريخها الذي يحاول البعض تزويره لتبرير مخالفته لكل القوانين والشرائع الدولية، التي أكدت على الدوام فلسطينية القدس وعروبتها".

وتكتسب كلمة الرئيس أهمية بالغة في ضوء حساسية المرحلة وخطورتها في التاريخ النضالي الفلسطيني، ما يتطلب مواقف فلسطينية وعربية واضحة، لمواجهة الأخطار المحدقة بقضيتنا الوطنية، خاصة أن المعركة الحالية حول القدس سترسم ملامح المنطقة في المستقبل.

وستعكس الكلمة الموقف الوطني الذي يجسد وحدة المصير، حفاظا على القدس وعلى التاريخ المشترك، بهدف إسماع العالم صوتا فلسطينيا واحدا داعما للثوابت الفلسطينية، ومحافظا على القدس في مواجهة التحديات الخطيرة، من أجل الحفاظ على الأمل في ظل الظروف المعقدة، بما يسهم في تحقيق آمال وتطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال.

وفي ذات الوقت تعد كلمة الرئيس اليوم رسالة جلية للعالم بأسره، بأن العدل والسلام والأرض هي الطريق الوحيد لشرق أوسط آمن ومستقر، ولعالم ومزدهر وخالٍ من الإرهاب والعنف الذي ندينه، وأنه لا يمكن تحقيق الأمن والسلام ما لم ينعم شعبنا بحقوقه وينتهي الاحتلال المصدر الرئيسي للإرهاب والتطرف، وتقام دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، الأمر الذي يتطلب تحركا فاعلا من مجلس الأمن الدولي باتجاه تنفيذ قراراته ذات الصلة.

وكان الرئيس وصل فجر الاثنين، مدينة نيويورك، وكان في استقبال سيادته، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، وسفير فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور، ورئيس بعثة فلسطين في واشنطن حسام زملط.

ويرافق الرئيس إلى نيويورك، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والمشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف.

28059542 1714017621989533 146180102579349375 n

الرئيس الفلسطيني محمود عباس لـ «مجلة الرجل»

- عملت بلاطاً بليرة يومياً والهندسة كانت حلمي

لم يكن أحد يعلم بأن ذلك الطفل الفلسطيني الذي يعمل في "البيتون" ويتناول طعامه مجبولاً بالعرق والالم على سطح أحد الابنية في ضواحي دمشق سيصبح الزعيم السياسي لقضية العرب المركزية منذ عقود.

هذا ما يكشف عنه الرئيس الفلسطيني محمود رضا عباس(مواليد صفد عام 1935) في حواره مع مجلة الرجل، حيث أجبر مع عائلته على مغادرة بلاده اثر نكبة عام 1948، ليستأجروا دارا مؤلفة من غرفتين باحد الاحياء الفقيرة للعاصمة دمشق.

يقول عباس " لقد نفذ ما لدينا من مال، وكان علينا جميعا أن ننزل إلى ساحة العمل، لنكسب قوت يومنا، وكي لا نمدّ أيدينا إلى الناس، عملت مع معلم "بلاط"، كنت أجبل الاسمنت والرمل وانقل له "البلاط" باجر ليرة سورية واحدة، من طلوع الشمس حتى مغيبها، وطعامي رغيف خبز وصحن دبس، لم يتغير طيلة ستة أشهر.

يضيف عباس "كنت أثناء ذلك أشاهد الطلاب في مثل عمري يذهبون إلى المدارس، وألمح بعض من كنت معهم في مدرسة صفد، فينفطر قلبي حزناً وأسى على نفسي، وأتساءل، لماذا لا يتاح لي أن أذهب إلى المدرسة وأتعلم كبقية أبناء سني؟".

مرض الطفل عباس بسبب العمل المجهد في "البيتون" وحمل "البلاط"، فانتقل ليعمل فراشا في مكتب عقارية، ومن عمل لآخر حتى استقر به الحال ليصبح نادلاً في مطعم يعمل من الصباح الى منتصف الليل.

ولكن قسوة الظروف لم تحل دون اكمال عباس لدراسته متحدياً الفقر والغربة، فتمكن من متابعة تحصيله العلمي من البيت دون ان يتخلى عن عمله، فحصل على شهادة الاعدادية ثم الثانوية العامة "الفرع العلمي"، وثم درس القانون في جامعة دمشق وتابع حتى حصل على الدكتوراه في العلوم السياسية.

يقول عباس لمجلة الرجل: "لقد كانت المدارس بالنسبة لشعبنا هي السبيل الوحيد الذي يزوّدنا بالسلاح، لمواجهة الحياة، لأننا لا نملك أرضاً ولا صناعة ولا تجارة، فليس أمامنا إلا أن ننهل من مناهل العلم لنواجه أعباء الحياة".

ويستخلص من واقع معاناته ما دفعه للقول "لا يعرف قيمة الوطن إلا من فقده، لأن الوطن ليس أرضاً وبيتاً وحديقة وعملاً، الوطن حياة وانتماء وهوية وأمانً".

بعد حصوله على شهادة الإعدادية انتقل عباس الى التدريس، فعمل مدرسا في بلدة "القطيفة" الابتدائية بريف دمشق، وحصل على راتب مئة وستاً وعشرين ليرة ونصف الليرة، يقول عباس "كان "مبلغاَ كافياً في ذلك الوقت ليعيش منه الإنسان، ويقدم لعائلته منه مبلغاً محترما يساعدها على سدّ جانب من مصاريفها".

انخرط عباس في العمل السياسي الوطني منذ مطلع شبابه، ولأنه كان ممنوعاً على الفلسطيني أن يمارس أي نشاط سياسي، اتجه مع بعض الأصدقاء إلى العمل السري، وأسسوا أول مجموعة فلسطينية عام 1954 في دمشق، واتحدوا مع مجموعات وطنية تكونت في دول أخرى، وتشكلت على إثرها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي أعلنت انطلاقتها عام 1965، بقيادة الزعيم الراحل ياسر عرفات.

انتقل عباس في عـام 1957 للعمـل في وزارة التربيـة والتعليـم القَطَرِيـة، مديـراً لشـؤون الموظفيـن، زار خلالهـا الضفـة الغربيـة وقطـاع غـزة مرات عـدة، لاختيـار معلميـن وموظفيـن للعمـل في قطـر.

تزوج محمود عباس من أمينة عباس في 1958، ورزق بثلاثة أولاد هم مازن وياسر وطارق، إلا أن القدر اختطف ابنه مازن عام 2002، بسبب نوبة قلبية، بينما ياسر وطارق يملكان عدداً من الشركات والمشاريع، ويصنفان رجليّ أعمال.

يقرّ عباس في حديثه للرجل، أنه وبسبب انشغاله الدائم بين الوظيفة والعمل الوطني، تولت زوجته تربية الأولاد وتنشئتهم تنشئة صالحة.

ويكشف بأن مسيرة حياته الذاتية اختلطت بحياته العامة، إلى درجة التطابق والتكامل، يقول "لم أشعر في حياتي قط، أن لي حياة خاصة أمارسها وأعيشها، وعيت على مأساة اللجوء، وكرسنا أعمارنا كلها للثورة منذ مطلع الستينات، لم يكن بإمكاننا ان نعيش حياة أسرية أو عائلية كباقي البشر". ويصف ما عاشه من حياة بأنه "أشبه بالسجن، إذا لم تكن سجناً حقيقياً، وعزلنا فيها عن حياة المجتمع العادية".

كان عباس يحلم بدراسة الهندسة، لكنه لم يتمكن من تحقيق حلمه، لأن "هذه الدراسة بحاجة إلى تفرغ ومصاريف، وهذا يعني أنني سأخسر راتبي وأحمّل أهلي عبئاً لا قبل لهم به" ويضيف "ولكن بحمد الله، حققتها بأخي وبأبنائي وأبناء إخوتي، حتى أصبح في عائلتنا الصغيرة أكثر من خمسة عشر مهندساً".

أمنية أخرى لم يكتب لها التحقق؛ يروي عباس "حين كنت طالباً في كلية الحقوق، شعرت أن في داخلي حساً فنياً يدعوني إلى أن أدرس الموسيقى، وبدأت فعلاً في تلقي بعض الدروس الخصوصية، إلا أن والدي، رحمه الله، حين لاحظ وجود عود في البيت، ثارت ثائرته وعنّفني، فصرفت النظر عن الموضوع".

رغم انخراطه في مؤسسات العمل الوطني الفلسطيني، ودوره القيادي، ألف محمود عباس ما يزيد على 60 كتابا، تحدث فيها عن الهجرة اليهودية وناقش النظرة العربية لإسرائيل، والمسيرة السياسية في الشرق الأوسط، ومباحثات السلام مع إسرائيل واتفاق أوسلو.

#الرئيس_عباس #فلسطين #القدس_عاصمة_فلسطين #القدس #محمود_عباس

27973215 1712994482091847 2548130976745618726 n

"مهما كانت الرحلة طولية لا بد أن تنتهي"
فلسفة الصبر - انتاج تلفزيون فلسطين ..الجزء الأول
"No matter how long the journey takes, it has to come to an end."
The Patience Philosophy
A Palestine TV Production

27592620 1712178982173397 3379777196208947200 n

السيد الرئيس يقلد الوزير العُماني عدنان الشنفري رتبة الفارس من وسام دولة فلسطين
President Abbas awards Omani Minister Plenipotentiary of Foreign Affairs the Knight rank of the State of Palestine Order

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الوزير المفوض بوزارة الشؤون الخارجية لسلطنة عمُان، عدنان بن عامر الشنفري، رتبة الفارس من وسام دولة فلسطين.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، للوزير العُماني، اليوم الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بحضور عضوي اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، وحسين الشيخ، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.

ومنح الرئيس، الوزير المفوض العُماني، رتبة الفارس، تقديراً لمسيرته النضالية في نصرة القضية الفلسطينية، وحرصه على دعم الشعب الفلسطيني لنيل حريته واستقلاله.

27797617 1709129222478373 2322265450447524307 o

السيد الرئيس يقلّد وزير الخارجية العُماني النجمة الكبرى لوسام القدس
President Abbas awards Oman's Minister of Foreign Affairs with the Grand Star of Jerusalem Order

قلّد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية لسلطنة عُمان يوسف بن علوي بن عبد الله، النجمة الكبرى لوسام القدس.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس للوزير العُماني، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اليوم الخميس، بحضور عضوي اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب، وحسين الشيخ، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.

ومنح الرئيس الوزير العماني، النجمة الكبرى لوسام القدس، تقديراً لجهوده الحثيثة، ومواقفه الرصينة، في خدمة قضايا أمته العربية، وفي الطليعة منها قضية فلسطين، وتثميناً لأخلاقه النبيلة، ودبلوماسيته الرفعية والحكيمة.

28060968 1709128129145149 9196077744410835544 o

السيد الرئيس يستقبل وزير الخارجية العُماني
President Abbas meets with Oman's Minister of Foreign Affairs


استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي بن عبد الله.

ورحب سيادته، بالوزير العُماني في بلده الثاني فلسطين، مثمنا هذه الزيارة الهامة التي تأتي تلبية لنداء الرئيس لزيارة فلسطين والقدس، الأمر الذي يدعم صمود أهلنا في القدس، وكافة أرجاء فلسطين.

وأشاد الرئيس بالدعم الذي تقدمه سلطنة عمان، وعلى رأسها السلطان قابوس للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

كما اطلع سيادته الوزير العُماني على آخر مستجدات الاوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية، عقب القرار الأميركي الأخير بخصوص القدس، والممارسات الاسرائيلية الاحتلالية تجاه شعبنا الاعزل.

وأكد الرئيس ضرورة تأسيس آلية دولية جديدة متعددة الأطراف تستند لقرارات الشرعية الدولية، تنبثق عن مؤتمر دولي، وذلك لإنقاذ العملية السياسية وتحقيق السلام في منطقتنا.

بدوره، أكد الوزير العُماني مواقف بلاده الثابتة بدعم الشعب الفلسطيني، والوقوف إلى جانبه حتى نيل حريته واستقلاله، مشيرا إلى أهمية هذه الزيارة في توطيد العلاقات الأخوية بين الشعبين والقيادتين العمانية والفلسطينية.

وكان الوزير العُماني قد وضع إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، ونبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة.

Safe image.php?d=aqb8m6awy  wbre0&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2fled82mn4pni%2fmaxresdefault

السيد الرئيس يستقبل السفراء العرب المعتمدين لدى روسيا الاتحادية
President Abbas meets with Arab ambassadors to Russia

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مقر إقامته بالعاصمة الروسية موسكو، مساء الثلاثاء، السفراء العرب المعتمدين لدى روسيا الاتحادية.

ووضع سيادته السفراء العرب في صورة آخر تطورات القضية الفلسطينية وما تتعرض له مدينة القدس من مخاطر، وما يتعرض له شعبنا من اعتداءات في كل أماكن تواجده.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والمشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، وسفير فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل.

Safe image.php?d=aqavo4kygn3lyh6f&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2fcrzmo9pzlmu%2fmaxresdefault

السيد الرئيس يلتقي رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية
President Abbas meets with chairman of the Russian Imperial Orthodox Palestine Society Sergei Stepashin

التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، في مقر إقامته في العاصمة الروسية موسكو، رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية، سيرغي ستيباشين.

وأثنى سيادته خلال اللقاء، على عمل الجمعية والنشاطات الهامة التي تقوم بها في تعزيز العلاقة بين الشعبين الصديقين الفلسطيني والروسي، مؤكدا على دعمه الكامل لكل هذه الأنشطة.

من جهته، قال السيد ستيباشين، إنه حريص جدا على تطوير عمل الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية لما فيها من مصلحة للشعبين الفلسطيني والروسي، مشيرا الى أهمية النشاطات التي تقوم بها، وخصوصا في تسيير وتشجيع وصول الحجاج الروس الى فلسطين.

وفيما يتعلق بقضية القدس، اكد ستيباشين، على موقفه الرافض لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، معتبرا إعلان ترمب بهذا الخصوص، خرقا للقانون الدولي.

وحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث، والمشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، وسفير فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل، والسفير خالد ميعاري، ومن الجانب الروسي، سفير روسيا لدى فلسطين حيدر رشيد أغانين، ونائب رئيس دائرة الشرق الأوسط في الخارجية الروسية الكسندر روكدوف.

السيد الرئيس يجتمع مع مفتي روسيا ويطلعه على آخر التطورات بشأن القدس
President Abbas meets with Grand Mufti of Russia Sheikh Rawi Ainuddin and updates him on the latest developments om Jerusalem

التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، مفتي روسيا، رئيس مجلس المفتين لروسيا الاتحادية راوي عين الدين، في المسجد الجامع بموسكو.

وأطلع سيادته المفتي الروسي على آخر التطورات في فلسطين، لا سيما الانتهاكات المستمرة والمخاطر المحدقة بحق مدينة القدس ومقدساتها، وآخرها اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، ووضعهم في صورة الموقف الفلسطيني الرافض لهذا الاعلان المشؤوم، والخطوات التي يقوم بها بما يخص مدينة القدس، والجهود المبذولة للحفاظ عليها، وزخم القضية الفلسطينية، ومواجهة تداعيات هذا الاعلان.

ودعا سيادته المسلمين في روسيا الاتحادية إلى التواصل مع مدينة القدس، وشعبنا الفلسطيني، وشد الرحال اليها، مؤكدا أن الوقوف مع شعبنا هو الاساس لتحقيق السلام.

من جانبه، أكد المفتي موقف المسلمين في روسيا الداعم لفلسطين، وموقف روسيا بشكل عام تجاه القضية الفلسطينية، كما أكد دعم المفتين لمدينة القدس بأنها عاصمة لدولة فلسطين، ورفضهم القاطع لاعلان ترمب بشأنها.

وعقد سيادته لقاء موسعا مع عدد كبير من المفتين ورجال الدين الاسلامي من عدد من المدن في روسيا الاتحادية، وقدم لها شرحا وافيا عن مدينة القدس، والمخاطر التي تحدق بها.

بدوره، تطرّق قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش عن فضائل مدينة القدس، وواجب المسلمين اتجاهها، وأنها بوابة السلام، وعاصمة فلسطين الأبدية.

ووجه الهباش الدعوة للمفتين لزيارة فلسطين، ومدينة القدس، والمشاركة في مؤتمر بيت المقدس المقرر عقده في شهر نيسان المقبل، مؤكدا ضرورة صياغة الوعي لدى المسلمين في روسيا وكل العالم حول مدينة القدس، ومواجهة محاولات تزوير التاريخ، والمشاريع الاستعمارية التي تستهدفها.

حضر الاجتماع بالاضافة للهباش، مستشار الرئيس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والمشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، وسفير فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل، وسفير روسيا لدى فلسطين حيدر رشيد اغانين.

27749861 1707219639335998 3830492617534501829 n

السيد الرئيس ينعى المناضل الوطني اللواء "أبو الفتح"
President Abbas mourns death of Major General Thiab el-Ali, former commander of National Security Forces

نعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، المناضل الوطني اللواء ذياب العلي "أبو الفتح"، قائد قوات الأمن الوطني السابق، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء، إثر مرض عضال.

وتقدم الرئيس من ذوي الفقيد وأبناء شعبنا، بأحرّ التعازي والمواساة، سائلاً المولى عزل وجلّ أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته.

وأثنى الرئيس على مناقب المناضل الكبير، الذي أفنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا، وفي الدفاع عن قراره الوطني المستقل.

27797662 1707169749340987 2928721036878093057 o

السيد الرئيس يجتمع مع نظيره الروسي
President Abbas meets with Russian counterpart

عقد رئيس دولة فلسطين محمود عباس ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مساء امس الاثنين، اجتماعا مصغرا في الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو.

وحضر الاجتماع المصغر وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ.

وعزى الرئيس، في بداية الاجتماع، نظيره الروسي بضحايا الطائرة التي تحطمت أمس قرب موسكو، وأبلغه أن واشنطن لا يمكن أن تكون الوسيط الوحيد في عملية السلام.

وقال سيادته: "باسمي وباسم كل الشعب الفلسطيني أتقدم لكم ومن خلالكم للشعب الروسي الصديق بأصدق مشاعر التعازي بضحايا الطائرة".

وأضاف: "يسعدنا أن نتحدث في القضايا الثنائية وقضايا المنطقة خاصة التي حدثت بيننا وبين الجانب الأميركي مؤخرا".

وتابع الرئيس: "التقيت بالرئيس الأميركي دونالد ترمب منذ انتخابه في شهر أيلول 4 مرات ودائما كان يتحدث عن صفقة القرن من أجل حل الصراع العربي الإسرائيلي، وكنا ننتظر أن نسمع تفاصيل الصفقة"، مضيفا "تفاجأنا قبل أشهر قليلة بقرار أميركا إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، وهنالك أسباب غريبة لدى الكونجرس تتعلق برؤيته لنا، حيث يعتبر السلطة الوطنية ومنظمة التحرير منذ عام 1987 أننا منظمة إرهابية، وعلاقتنا مع أميركا تتعلق بهذا القرار حيث ننتظر قرار الكونجرس كل 6 أشهر لتستمر العلاقة".

وأشار الرئيس إلى أنه "عند إغلاق مكتب المنظمة في واشنطن، قطعنا فعليا علاقتنا مع القنصلية الأميركية في القدس، وهي الآن فعلا مقطوعة بالكامل، ومكتبنا في واشنطن رسميا مقفل، لكن ممثلنا هناك يمارس عمله دون أي صفة".

وقال سيادته "بعد فترة قصيرة فاجأنا ترمب بالصفعة أو الصفقة التي تحدث عنها، وهي نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس واعتبار أن القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل، ثم أتبع ذلك بوقف كل الدعم الخاص بالأونروا، ثم قال سنقطع المساعدات عنكم لأنكم ترفضون المفاوضات، لكن نحن لم نرفض يوما الذهاب للمفاوضات، كذلك لم يحصل أننا رفضنا اللقاءات مع مسؤولين إسرائيليين، والدليل على ذلك دعوتنا إلى موسكو مع نتنياهو للقائكم العام الماضي، وكنت أستعد للذهاب إلى موسكو عندما أبلغوني أن نتنياهو ألغى الزيارة".

وتابع الرئيس "نحن لن نقبل أن تكون أميركا وسيطا بيننا وبين الإسرائيليين، وإن كان هناك مساع للمفاوضات يمكن أن يكون هناك مؤتمر دولي تخرج عنه آلية لتكون الوسيط وليس أميركا وحدها، ويمكن أيضا أن تكون اللجنة الرباعية الدولية مع عدد من دول أخرى كما حصل مع إيران 5+1، بحيث تشارك أي دولة أخرى، وليس لدينا أي مانع من أن تكون أي دولة في الوساطة وأن يكون الأميركان جزءا منها وليسوا وحدهم".

من جانبه، قال الرئيس بوتين إنه تشاور هاتفيا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، مشددا على عمق العلاقات الفلسطينية الروسية.

وعقب الاجتماع المصغر، عُقد اجتماع موسع بين الرئيسين على عشاء عمل أقيم على شرف الرئيس والوفد المرافق، حضره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس هيئة الشؤون المدينة الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والمشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، وسفير فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل، إضافة إلى كبار المسؤولين الروس.

27993324 1707017169356245 286099115883692511 o

السيد الرئيس يصل روسيا
President Abbas arrives in Russia today evening on an official state visit.

The president is scheduled to meet with president Vladimir Putin Monday to discuss the latest developments in the Palestinian question including the situation in Jerusalem and the continued aggression against the Palestinian people. The two leaders will also discuss bilateral relations.

وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، إلى روسيا، في زيارة رسمية.

ويلتقي سيادته يوم غد الإثنين، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وسيعقد الزعيمان جلسة مباحثات تتناول آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وما تتعرض له مدينة القدس من مخاطر محدقة، وما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من اعتداءات يومية، كذلك سيبحثان العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة.

ويرافق الرئيس في الزيارة: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس هيئة الشؤون المدينة الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والمشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، وسفير فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل.

27867803 1705594502831845 8679713676422966522 n

مؤتمر صحفي مشترك للسيد الرئيس ورئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي
Joint press conference for President Abbas and India's Prime Minister Narendra Modi

27599711 1704239322967363 5071782242527739904 n

مراسم استقبال السيد الرئيس لرئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي
Reception ceremony of India's Prime Minister Narendra Modi by President Abbas

27404970 1704162572975038 4287855989798993920 n

السيد الرئيس يستقبل وفدا من قضاة فلسطين الشرعيين
President Abbas meets with a delegation of family court judges

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الجمعة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من قضاة فلسطين الشرعيين، برئاسة قاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش.

وأكد قضاة فلسطين الشرعيون وعلماؤها، وقوفهم خلف قيادة الرئيس محمود عباس، وسياسته الحكيمة، ومواقفه الصلبة الرافضة للقرار الأميركي بخصوص مدينة القدس المحتلة.

وشددوا على أن القدس هي عاصمة الشعب الفلسطيني، موجهين النداء للعلماء، وعلى رأسهم الأزهر الشريف، بدعوة المسلمين والمسيحيين لزيارة القدس للرباط فيها، ودعم صمود أهلها في وجه الاحتلال الغاشم.

بدوره، أكد سيادة الرئيس الموقف الفلسطيني الثابت باعتبار القدس درة التاج الفلسطيني، ودونها لن يكون هناك دولة فلسطينية.

وأشار الرئيس إلى ضرورة قيام أشقائنا العرب والمسلمين والمسيحيين بشد الرحال إلى مدينة القدس، للوقوف إلى جانب السجين في وجه السجان، ودعم صمود أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أرجاء فلسطين، خاصة مدينة القدس المحتلة.

وثمن سيادته دور العلماء والقضاة في النسيج الفلسطيني القوي والمتين، وفي بناء مؤسسات دولة فلسطين التي ستقوم بعقول وسواعد أبنائها.

27748240 1703463143044981 1085363029577985729 o

President Abbas meets with Switzerland's new ambassador to Palestine

Safe image.php?d=aqdpkyuhfsqpap w&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2fzu2fdry8c k%2fmaxresdefault

President Abbas greets new Consul-General of Belgium to Palestine Danielle Haven

Safe image.php?d=aqalbivmylvbwnij&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2f2aigvdhcxrk%2fmaxresdefault