الرئيس محمود عباس - President Mahmoud Abbas

الرئيس عباس يؤكد دعم استقلالية القضاء ومنع تدخل أي جهة كانت بعمله

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس وأعضاء مجلس القضاء الاعلى الانتقالي، برئاسة رئيس المجلس القاضي عيسى أبو شرار.

واكد سيادته، الاهتمام الكامل بدعم عمل القضاء واستقلاليته، وذلك من اجل اعادة ثقة المواطن بالقضاء الفلسطيني.

وشدد على دعمه الكامل لما يحتاجه القضاء الفلسطيني بالإمكانيات كافة، ومنع تدخل أي جهة كانت بعمله وباستقلاليته.

بدوره، ثمن أعضاء المجلس، دعم سيادته المتواصل واهتمامه بمسيرة القضاء واستقلاليته، مؤكدين أنهم سيبذلون كل جهد ممكن من أجل ترسيخ مبدأ استقلالية القضاء وتعافيه.

وحضر اللقاء، المستشار القانوني للرئيس علي مهنا، ورئيس ديوان الرئاسة إنتصار أبو عمارة.

67809451 2451429814914973 4059727753899933696 o.jpg? nc cat=109& nc oc=aqmm7pfnv31keym6ay03ff trgx4y4k4wmbi4cf00x 7vs9rukxun1ayebn3eizjw k& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل وفد الاشتراكية الدولية
President Abbas receives the Socialist International
delegation

Safe image.php?d=aqdfjlcfiqfab017&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2foop mbxrenc%2fmaxresdefault

الرئيس عباس يقلد رئيس مكتب تمثيل الاتحاد الأوروبي "نجمة القدس" من وسام القدس
President Abbas awards the head of the Office of the European Union Representative the “star of Jerusalem” of the Order of Jerusalem

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، رئيس مكتب تمثيل الاتحاد الأوروبي رالف طراف "نجمة القدس" من وسام القدس. وذلك تقديرا لدوره المتميز في تعزيز العلاقات بين فلسطين والاتحاد الاوروبي، وتثمينا لجهوده في دعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة لنيل حريته واستقلاله.

65824621 367732404133386 4706729942426058752 n.jpg? nc cat=104& nc oc=aqn8amz29yv40bzhdxyuszft9y5bsqpbx99rd6awkcfwznymhufihaf7o uqg3xgusu& nc ht=scontent

الرئيس عباس يقلد القنصل الإسباني "نجمة القدس" من وسام القدس

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، القنصل الإسباني العام في القدس رافاييل ماتوز جونزالس دي كاريجا، "نجمة القدس" من وسام القدس.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، اليوم الثلاثاء، للقنصل الإسباني، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، لمناسبة انتهاء مهام عمله في الاراضي الفلسطينية، بحضور نائب رئيس الوزراء، وزير الاعلام نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

ومنح سيادته، نجمة القدس، للقنصل الاسباني العام، تقديرا لدوره المتميز في تعزيز العلاقات بين فلسطين واسبانيا، وتثمينا لجهوده في دعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة لنيل حريته واستقلاله.

67589065 2449864328404855 2525070260399243264 o.jpg? nc cat=108& nc oc=aqncusds7jnft1cgls9omll9rldgzpqafpr4etj1uvxrydzruk6bt7cdggqdcaptuz0& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني طارق الحموري والوفد المرافق له، بحضور وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي.

ورحب سيادته، بالوزير الضيف، مؤكدا عمق العلاقات الاخوية التي تربط الشعبين والبلدين الشقيقين في المجالات كافة، مشيدا بالدعم الاخوي الكبير الذي يقدمه الاردن ملكا وحكومة وشعبا لنصرة القضية الفلسطينية.

وشدد الرئيس، على ضرورة العمل وبشكل مكثف على تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، وتطويره لما في مصلحة الشعبين.

واطلع الوزير الضيف، سيادته، على العمل المشترك بين الجانبين الاردني والفلسطيني لتوسيع التبادل التجاري والصناعي وتبادل الخبرات والكفاءات، مؤكدا أهمية افتتاح معرض الصناعات الاردنية في فلسطين والعكس كذلك بافتتاح معارض للصناعات الفلسطينية في الاردن، وذلك لاطلاع المواطن الاردني والفلسطيني على التطور الكبير الذي تشهده الصناعة سواء في الاردن او فلسطين.

67360941 2449830088408279 8803353170500648960 o.jpg? nc cat=101& nc oc=aqmsgdzp9g5dwh9t1okj08glxtyfbpxokkvxqab4uu cipdih6b3dzvtsz1mku1vqdq& nc ht=scontent

كلمة الرئيس عباس خلال مشاركته في تشييع جثمان الرئيس التونسي السبسي امس

65883478 343295353264875 2399238185461743616 n.jpg? nc cat=108& nc oc=aqkcrn8oczxkietxzpf0gp0eentbdxmlelio fx5qs0j7etiv5ngq euxqcs6rescr8& nc ht=scontent

الرئيس عباس يلتقي نظيريه الجزائري والفرنسي أمس في تونس

67541167 2445118868879401 7536720250658619392 o.jpg? nc cat=109& nc oc=aqkgnbi oqfwz1jixwnappscra27qc0ucnqxz75rh2r6gnjvus8950oesfunnvfuvsc& nc ht=scontent

السيد الرئيس يشارك في تشييع جثمان الرئيس التونسي السبسي الان في تونس

الرئيس عباس يصل تونس للمشاركة في تشييع الراحل الكبير الباجي قائد السبسي
President Abbas arrives in Tunisia to attend the funeral of the deceased Beji Caid Essebsi

وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، العاصمة التونسية، للمشاركة في تشييع الرئيس التونسي الراحل الكبير الباجي قائد السبسي.

وكان في استقبل سيادته على أرض مطار قرطاج الدولي، الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، وعدد من المسؤولين التونسيين.

ويرافق الرئيس، كل من: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم.

وستقام مراسم تشييع الرئيس التونسي الراحل الباجي قائد السبسي يوم غد السبت، من قصر قرطاج إلى مثواه الأخير في مقبرة الجلاز.

الرئيس عباس يعزي تونس بوفاة الرئيس السبسي ويعلن الحداد لثلاثة أيام ومشاركته في مراسم التشييع

67402115 2440184656039489 848893152113721344 o.jpg? nc cat=110& nc oc=aqns172cyyp p6wqpweqs4ik9nlmmuhs08ojnonqmr0 lvkyqqtxsydcswghj aibpw& nc ht=scontent

الرئيس عباس: قررنا وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي

67086236 2440178359373452 7691832668136144896 o.jpg? nc cat=109& nc oc=aqkhsgsicw13lwah2spfpxucrli4hdlqpmhhpyu nl a 7kc5j1vm6pbyuswjthynus& nc ht=scontent

كلمة الرئيس عباس خلال ترؤسه اجتماع القيادة
President Abbas’ speech while chairing the Leadership meeting

67239811 2296281444023187 3858005737145892864 n.jpg? nc cat=108& nc oc=aqmxsxvovben1fggaanbh2 uejb364id9myawpeukszpjfkr6r1p ryo2hmzarnpgty& nc ht=scontent

الرئيس عباس يفتتح اجتماعاً للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة

66659925 2370277293060069 4938758347932303360 n.jpg? nc cat=108& nc oc=aqnsttnnqqafkto89rbs18dimz6shrvj7vuj6hignleijcwhv9kpsahyefmm5mmozuy& nc ht=scontent

لقاء السيد الرئيس بالعاهل الأردني اليوم في عمان

66141651 2631232793575305 5905135339676106752 n.jpg? nc cat=106& nc oc=aqmvoj1uwz1cdiy3zcgynw jrvgjplfhrni5cdgid eo xsb7utclomqndbxwqxge5e& nc ht=scontent

الرئيس عباس يجتمع مع العاهل الأردني

اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، في قصر الحسينية في العاصمة الأردنية عمان.

وأطلع سيادته، العاهل الأردني، على آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، خاصة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحق شعبنا وأرضه ومقدساته، والتي كان آخرها هدم عشرات الشقق السكنية في واد الحمص في بلدة صور باهر، الواقعة في أراضٍ خاضعة للسيطرة الفلسطينية الكاملة.

وأشاد الرئيس، بمواقف الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، تجاه شعبنا الفلسطيني وقضيته ومطالبه العادلة.

وتباحث الزعيمان في سبل التصدي للتحديات الكبيرة المستمرة على كافة المستويات من قبل الجانب الاسرائيلي سواء ما يتعلق بحجز الاموال الفلسطينية، او استمرار النشاطات الاستيطانية المدمرة، وانتهاءً بهدم بيوت المواطنين، بواد الحمص.

وأكد سيادته ان اللقاء مع العاهل الأردني يأتي في إطار العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين، وسياسة التشاور حول مختلف القضايا، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

من جانبه، أكد العاهل الأردني وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم المشروعة والعادلة وإقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم، استنادا على حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأكد ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في مدينة القدس، مشيرا إلى أن الأردن مستمر بتأدية دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.

وجدد رفض الأردن للممارسات الإسرائيلية الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية وهدم عشرات المنازل للفلسطينيين، وضرورة تحرك المجتمع الدولي لوقف هذه الإجراءات التي تستهدف الهوية العربية للمدينة المقدسة.

وحضر اللقاء إلى جانب الرئيس: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير دولة فلسطين لدى الاردن عطا الله خيري.

وعن الجانب الأردني: وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومستشار الملك للاتصال والتنسيق الدكتور بشر الخصاونة.

67278060 2437485656309389 1449257570672836608 o.jpg? nc cat=105& nc oc=aqnr72kk9qbrspxy16gygwa6c9odpvg03df36naxoydgkapmcr5errdi9okl wk54ci& nc ht=scontent

الرئيس عباس ينعى المناضل الوطني الكبير بسام الشكعة ويعزي عائلته

نعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الإثنين، إلى أبناء شعبنا في الوطن والشتات، المناضل الوطني الكبير بسام الشكعة، الذي انتقل الى جوار ربه مساء اليوم، عن عمر يناهز 89 عاما.

وأكد الرئيس عمق انتماء الفقيد الكبير لوطنه فلسطين، ودفاعه المتواصل عن قضية شعبه العادلة، وتمسكه وإصراره على الوحدة الوطنية، وعلى الحقوق العادلة المشروعة لشعبنا.

كما هاتف الرئيس نجل الفقيد، معربا عن أحر التعازي وصادق المواساة لعائلته وذويه، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته.

67352328 2433982803326341 2866541665332494336 o.jpg? nc cat=111& nc oc=aqkmxptqpiwyedqlp4d84bwhfs4bjncuw4ikgmfsgofqkfxi 4qlazljdd5w3izr4t0& nc ht=scontent

بدء اجتماعات المجلس الثوري لحركة فتح في دورته السادسة

بدأت مساء اليوم السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اجتماعات المجلس الثوري لحركة "فتح" في دورته السادسة، بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح.

وفي بداية الاجتماع، ألقى سيادته كلمة، تناول فيها الأوضاع السياسية، واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية المتمثلة بمواصلة الاستيطان والاقتحامات، وخاصة ما يجري في القدس المحتلة من اقتحامات للاماكن المقدسة، واستمرار الحفريات أسفل المدينة المقدسة، وهدم منازل المقدسيين.

وأكد الرئيس، أن هذه الحفريات التي تجري في مدينة القدس المحتلة هي قضية في منتهى الخطورة، ولن نسمح للاحتلال الاسرائيلي بالاستمرار بالعبث بعاصمتنا، وسيبقى شعبنا الفلسطيني المقدسي صامداً فوق أرضه متمسكاً بترابه مهما بلغت التحديات والصعوبات التي نواجهها.

وشدد سيادته، على الموقف الفلسطيني الثابت المتمسك بالثوابت الوطنية في مواجهة التحديات التي تواجه المشروع الوطني، مؤكدا على الموقف الوطني الرافض لصفقة القرن وكل المشاريع المشبوهة الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية.

وقال الرئيس: لن نقبل بصفقة العصر ولن نقبل بورشة المنامة التي قامت بها أميركا، ولن نقبل أن نستلم الاموال منقوصة مهما عانينا، لأنه اذا قبلنا فهذا معناه أننا نتنازل عن اقدس قضايانا، قضية الشهداء والجرحى والأسرى".

وفيما يتعلق بملف المصالحة، جدد سيادته التأكيد على جاهزية القيادة الفلسطينية لتنفيذ بنود اتفاق 2017 الذي وقع في القاهرة برعاية الاشقاء المصريين فوراً دون تأخير، لأنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، الذي نحن بأمس الحاجة اليها الآن لمواجهة كل التحديات والمخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.

وفي الشأن الفتحاوي الداخلي، أشاد سيادته بأهمية مواصلة المجلس الثوري لحركة فتح اجتماعاته لمواكبة مختلف التطورات الجارية على الأرض الفلسطينية، ومناقشة الأوضاع السياسية وعددا من القضايا الداخلية، والأوضاع الداخلية لحركة فتح، باعتبار حركة فتح صاحبة المشروع الوطني وحاميته.

67432509 2430299197028035 5033316287791497216 o.jpg? nc cat=105& nc oc=aqmee6su6wvtopmvpxjp5tafirpfv6jltaplvq0oj3awsnba7zzhyfgizv6yjycmx9y& nc ht=scontent

الرئيس عباس يترأس اجتماعا للجنة المركزية لحركة فتح
President Abbas chairs a meeting with the Central Committee of Fatah

الرئيس يجدد التأكيد على رفض "صفقة العصر" وعدم قبولنا استلام الاموال منقوصة

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن القضاء يجب أن يبقى مستقلاً، لذلك نأمل أن تثمر الاصلاحات التي تمت في القضاء ليعود الى وضعه ومكانته المقدسة الممتازة، ليستطيع أن يقوم بواجبه على الوجه الأكمل في خدمة المواطنين كسلطة مستقلة.

جاء ذلك في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح، الذي عقد اليوم السبت في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وفي الشق السياسي، قال الرئيس، "ان الحفريات التي تجري في مدينة القدس المحتلة هي قضية في منتهى الخطورة، ونحن يجب أن لا نسمح للإسرائيليين أن يستمروا في هذا العبث في عاصمة فلسطين الأبدية".

واضاف سيادته، هنا أريد أن الفت النظر الى قضية مهمة، وهي قضية صفقة العصر والمنامة والأموال، هذه الأمور كما هو موقفنا في السابق، هو موقفنا الآن، لم يتغير بمعنى نحن لن نقبل بصفقة العصر ولن نقبل بورشة المنامة التي قامت بها اميركا، ولن نقبل ان نستلم الاموال منقوصة مهما عانينا، لأنه اذا قبلنا فهذا معناه اننا نتنازل عن اقدس قضايانا، فضية الشهداء والجرحى والاسرى.

وبخصوص علاقاتنا الدولية، قال سيادته، نحن خرجنا من الامم المتحدة بـ 138 صوتا تعترف بدولة فلسطين، عندنا 140 دولة الآن تعترف بنا، بالإضافة إلى مجموعة 77+ الصين التي كانت 134 دولة اصبحت الان 135 دولة ونتمنى ان نسلم الامانة إلى الامم المتحدة والعدد سيصل ان شاء الله إلى 140 دولة.

وتطرق الرئيس، إلى اجتماع المجلس الثوري الذي سيعقد مساء اليوم السبت في مقر الرئاسة قائلا، هذه الجلسة للجنة المركزية تأتي قبل اجتماع المجلس الثوري الذي سيعقد هذه الليلة، لذلك هنالك مجموعة قضايا ممكن أن نطرحها في المجلس الثوري، وهو خلاصة ما مررنا به منذ أشهر الى الأن.

واضاف سيادته، هنالك أحداث سريعة سنتحدث عنها وهي ما جرى في لبنان مؤخراً، وقضية صابر مراد ثم زيارة الأخ عزام الأحمد الى لبنان، مؤكدين على موقفنا الذي كان ولا زال أن هذه الأحداث الموجودة في لبنان يجب أن تحل بالحوار بيننا وبين الأخوة اللبنانيين مهما طال الزمن.

وتابع الرئيس قائلا، لا نريد أية صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين، ونريد أن نفوت الفرصة على كل من يريد أن يخرب العلاقة الممتازة بيننا وبين أشقاءنا في لبنان، وعلى هذا الأساس كان هذا الحديث بين الأخ عزام والقيادة في لبنان، وبين القيادة اللبنانية وسنستمر على هذه السياسة.

وقال سيادته، سنتطرق للزيارة الهامة التي قام بها رئيس الوزراء د. محمد اشتية لكل من الأردن والعراق، والنتائج التي حصل عليها، وأملنا هنا وهذا شيء مهم يجب ،حيث اننا حصلنا على موافقات واتفاقيات، لكن يجب أن لا نتوقف عند هذا الحد، فهذه الاجتماعات الوزارية التي حدثت بين حكومتنا والحكومتين الاردنية والعراقية علينا أن نتابعها مع بقية دول العالم.

وفي سياق اخر، قال السيد الرئيس، أود ان الفت النظر إلى اننا كان لدينا بعثات تعليمية في دول الخليج، خاصة في دولة الكويت ولكنها انقطعت لأسباب كلنا نعرفها، ولكن الكويت عادت منذ ثلاث سنوات لتتعامل مع الاستاذ الفلسطيني كأستاذ متميزا، لذلك قررت التعاقد مع 340 معلماً، وفي العام القادم ان شاء الله العدد سيكون اكبر.

وتابع سيادته، علينا ان نتابع جهودنا مع دول الخليج الاخرى التي كانت تتعامل معنا ليس فقط في مجال البعثات التعليمية، وانما في المجالات الاخرى كالأطباء والمهندسين وغيرهم، لنهتم بهذا اهتمام كبير، لأننا شعب متعلم ومثقف ونريد ان نقدم خبراتنا.

وهنأ الرئيس الناجحين بامتحانات الثانوية العامة، قائلا، بهذه المناسبة نهنئكم على نتائج الثانوية العامة، ونهنئ أولادنا جميعاً الذين نجحوا، ونتمنى للذين لم ينجحوا فرصة أخرى.

واضاف سيادته، وبهذه المناسبة أريد أن أنوه الى بعض الحالات، حالة من الحالات وهي أربع توائم بنات، أربع أخوات توائم من بطن واحد، حصلن على بين 91 و95%، وهؤلاء مفخرة للشعب الفلسطيني.

67733302 2429615740429714 6566289484097257472 o.jpg? nc cat=100& nc oc=aqlad 1agsxdfvoh1w7mkmgnni5zjs pmob5ibwmpfhhjrb3h2oofjwbamyqmlctsu0& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الجزائرية

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الجزائرية أسعد قادري.

وهنأ سيادته الشعب الجزائري وشعبنا الفلسطيني والأمة العربية، بالفوز المستحق للمنتخب الجزائري لكرة القدم في كأس الأمم الإفريقية 2019، الذي شكل إنجازا كبيرا لأمتنا العربية ولشعبنا الفلسطيني.

وأعرب الرئيس عن فخره بما حققه المنتخب الجزائري والذي أدخل الفرحة الى قلوب عشرات ملايين الجزائريين والعرب عموما وابناء شعبنا الفلسطيني خصوصا.

وأكد سيادته أهمية تعزيز العلاقات الأخوية بين فلسطين والجزائر، مشيدا بما قامت به الجزائر من دعم القضية الفلسطينية على الدوام.

وكان السيد الرئيس قد تابع وعدد من أعضاء القيادة الفلسطينية المباراة دعما للمنتخب الجزائري

67533373 2429385857119369 2911797112960188416 o.jpg? nc cat=106& nc oc=aqmt76a6jdk2qgyecrswnwcwzscdu0gnksth1ta1psvas2ezmc1f5u982i5ba2rhh7a& nc ht=scontent

الرئيس عباس يتابع مباراة المنتخب الجزائري الشقيق

65934762 350904298912369 6394785830740688896 n.jpg? nc cat=102& nc oc=aqnpbxu willohjtoxekbaeyqroa8soew1xwillrbn0f4m4jxbg6fi2zln6umqyzpfm& nc ht=scontent

الرئيس عباس يقلد سفيرة بولندا "نجمة القدس" من وسام القدس بمناسبة انتهاء مهام عملها في الأراضي الفلسطينية

67323378 2426354974089124 6723765559516725248 o.jpg? nc cat=103& nc oc=aqnjznkkgkode9 hjl0m4hfbvtvjrrlybo p9er9dnhfd sr16egbjq8b2btqs5jvbu& nc ht=scontent

الرئيس عباس يقلد القنصل الفرنسي العام "نجمة القدس" من وسام القدس بمناسبة انتهاء مهام عمله في الأراضي الفلسطينية

67286693 2426350884089533 7597875207654604800 o.jpg? nc cat=111& nc oc=aqkues b4lxnypncf4bfe9wxryqjenenueesrzzfw5ujtqucnu ft6gmpduza3vtkxa& nc ht=scontent

المستشار عيسى أبو شرار يؤدي أمام الرئيس اليمين القانونية رئيساً للمحكمة العليا ولمجلس القضاء الأعلى الإنتقالي

أدى المستشار عيسى أبو شرار، اليوم الخميس، اليمين القانونية أمام رئيس دولة فلسطين محمود عباس، رئيسا للمحكمة العليا، ورئيسا لمجلس القضاء الأعلى الانتقالي.

65918484 489429415140479 7813978548737146880 n.jpg? nc cat=107& nc oc=aqkmuiwuqwugtgflnzxkecvgdrj2 erh1qchqowmzacvphjcy1zug3ptwpphzrfdjii& nc ht=scontent

الرئيس عباس يخفض سن تقاعد القضاة ويُنشئ مجلسَ قضاءٍ انتقالياً
President Abbas lowers judges' retirement age and establishes an interim Judicial Council

استنادا الى صلاحياته الدستورية، أصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس قرارين لهما قوة القانون، عدل في أحدهما قانون السلطة القضائية لجهة إنزال سن تقاعد القضاة الى الستين، وحل بموجب الآخر مجلس القضاء الأعلى الحالي وأنشأ مجلس قضاء أعلى انتقاليا لمدة عام، يتولى خلاله مهام مجلس القضاء الأعلى قانونا وإعادة تشكيل هيئات المحاكم في كافة الدرجات، وترتيب أوضاع القضاء واعداد مشاريع القوانين اللازمة لإصلاح القضاء واستعادة ثقة المواطن به وتعزيز فرص الوصول للعدالة وتقصير أمد التقاضي، ومن ثم إعادة تشكيل مجلس القضاء الأعلى وفقا لأحكام القانون.

وكان ديوان الفتوى والتشريع قد خصص عددا ممتازا من الجريدة الرسمية " الوقائع " لنشر القرارات المذكورة.

ويأتي قرار الرئيس، في ضوء التراجع المطرد لثقة الجمهور بأداء السلطة القضائية وفقا للتقارير والإحصائيات والمسوح الرسمية والمجتمعية، وطول أمد التقاضي وتراكم القضايا المدورة غير المسبوق، وتردي الأوضاع الداخلية، وفشل مجلس القضاء الأعلى الحالي في وقف التدهور المتسارع في القضاء وإصلاحه والنهوض به، واستجابة للمطالبات المتكررة بإصلاح القضاء من المؤسسات الرقابية الرسمية والمجتمعية بما فيها القضاء ذاته.

ويرأس المجلس الانتقالي المكون من سبعة أعضاء المستشار عيسى أبو شرار، رئيس المحكمة العليا ومجلس القضاء الأعلى سابقا، ويضم في عضويته كلا من المستشارين عزمي الطنجير عضو المحكمة العليا سابقا، وسلوى الصايغ عضو المحكمة العليا ومجلس القضاء الأعلى الحالي، وحسين عبيدات رئيس محكمة الاستئناف، عضو مجلس القضاء الأعلى الحالي، وعبد الكريم حنون قاضي الاستئناف والمنسب لعضوية المحكمة العليا، إضافة الى النائب العام ووكيل وزارة العدل.

وقد أصدر الرئيس توجيهاته للجهات المختصة كافة، بتوفير كل الإمكانيات اللازمة لدعم المجلس الانتقالي في تحقيق المهام المناطة به.

67423467 2425414957516459 7319993482188161024 n.jpg? nc cat=103& nc oc=aqk kfc4vycwllnbedsk9enskuevqunxhw kphaqklyrnbv7x19eni5q78lqrddmpmy& nc ht=scontent

كلمة السيد الرئيس خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
#فلسطين #الرئيس_عباس #القدس #لبنان #العراق #الانتخابات_الاسرائيلية #الاردن #المقاصة

66268210 2598409443719769 5098342565099339776 n.jpg? nc cat=106& nc oc=aqm3tehnc3oagr eyzmzijdj hgodecitvamqopxxtq0bxla8oq3bbsklbb9kjqz160& nc ht=scontent

الرئيس عباس يقلد الشاعر مروان مخول وسام الثقافة والعلوم والفنون
President Abbas awards the poet, Marwan Makhoul, the order of Culture, Science and Arts

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الشاعر مروان مخول، وسام الثقافة والعلوم والفنون "مستوى الابداع".

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، ظهر اليوم الاحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، للشاعر مروان مخول، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ووزير الثقافة عاطف أبو سيف، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

ومنح الرئيس، الشاعر مروان مخول، وسام الثقافة والعلوم والفنون، تقديرا لإبداعاته الشعرية، وإسهاماته الأدبية التي أثرت المشهد الفلسطيني، وشكلت إضافة نوعية للشعر الوطني.

بدوره، أعرب الشاعر مخول، عن فخره وتقديره بهذا التكريم من قبل الرئيس، والذي يعبر عن دعمه واهتمامه الكبير بالشعر والشعراء باعتبارهم حاملي رسالة وهوية شعبهم الادبية والثقافية.

67077466 2418404544884167 5900530340165844992 o.jpg? nc cat=104& nc oc=aqngzmqavi mrkt6z2wono ikx7yvi4kprtpgnxax8daddtjarpywcq7ajjz xp1pwk& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل السفير الروسي
President Abbas receives the Russian Ambassador to the State of Palestine

ستقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، السفير الروسي غوتسا بواتشيدزه.

وأكد السفير الضيف، لسيادته، على الموقف الروسي الثابت الداعم للقضية الفلسطينية، وحرص روسيا على تعميق وتمين العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين.

بدروه، ثمن السيد الرئيس، الدعم الروسي الكبير، خاصة في المجال السياسي، مشددا حرص دولة فلسطين على تعزيز وتمتين العلاقات الثنائية وتقويتها بما فيه مصلحة البلدين الصديقين.

Safe image.php?d=aqa1ox7bm4v4pyy2&w=480&h=360&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2ftjsczooizo4%2fhqdefault

الرئيس عباس يستقبل الوفد الأمني المصري
President Abbas receives the Egyptian security delegation

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله ظهر اليوم السبت، الوفد الأمني المصري برئاسة وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء أيمن بديع.

ونقل الوكيل بديع، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والوزير عباس كامل رئيس جهاز المخابرات المصرية للرئيس محمود عباس، وأطلعه على التحرك الذي تقوم به جمهورية مصر الشقيقة حول الأوضاع والتطورات في الساحة العربية والفلسطينية بشكل خاص، في ضوء التحديات والمخاطر التي تواجه الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، سواء ما يتعلق منها وما تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس بشكل خاص نتيجة استمرار سياسة التوسع الاستيطاني، واستمرار الحفريات في القدس المحتلة، وهدم ومصادرة منازل المواطنين، واستمرار المجابهات مع مسيرات العودة السلمية والجهود التي تقوم بها مصر الشقيقة من أجل تثبيت تفاهمات التهدئة.

كما نقل اللواء بديع، للرئيس محمود عباس، التحركات والجهود التي تقوم بها مصر الشقيقة من أجل المحافظة على استقرار الأوضاع في المنطقة العربية عموما، وتجنيب العديد من الأقطار العربية أي توتر ينعكس سلبا على أمنها الوطني والقومي، مؤكدا استمرار جهود مصر على كافة الصعد الإقليمية والدولية من أجل استئناف جهود عملية السلام الفلسطينية- الإسرائيلية، وفق حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضية اللاجئين وفق قرارات الأمم المتحدة.

وقد عبر السيد الرئيس عن شكره وتقديره لشقيقه الرئيس السيسي وللقيادة المصرية والشعب المصري الشقيق، على الدعم المتواصل الذي تقدمه مصر الشقيقة للشعب الفلسطيني من أجل تحقيق أهدافه في الحرية وإنهاء الاحتلال وتجسيد استقلاله الوطني، وتوفير متطلبات تحقيق ذلك ماديا وسياسيا على كافة الصعد العربية والإقليمية والدولية، مثمنا استمرار مصر بجهودها من أجل إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

كما أكد الرئيس، ضرورة استمرار مصر بجهودها من أجل إنهاء الانقسام والتحرك المصري على كافة الصعد، من أجل التمسك بحل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية، مؤكدا التنسيق العربي المشترك من أجل حماية الموقف العربي الموحد، الذي عبرت عنه قرارات القمم العربية المتتابعة بالتمسك بمبادرة السلام العربية وحماية القضية الفلسطينية ومحاولات تصفيتها.

وحضر اللقاء أعضاء اللجنة المركزية في حركة "فتح": عزام الأحمد وحسين الشيخ وروحي فتوح، والوزير اللواء ماجد فرج– رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية.

وعقد الوفد الأمني المصري بعد ذلك اجتماعا مع وفد حركة "فتح"، حيث استعرض نتائج اجتماعاته في قطاع غزة مع قادة حركة "حماس" حول الجهود التي تقوم بها مصر بشأن إنهاء الانقسام والمصالحة وتثبيت تفاهمات التهدئة مع الجانب الإسرائيلي.

بمشاركة الرئيس عباس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"
With the participation of the President Abbas: The commencement of the “Fatah” Advisory Council meeting

بدأت مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الدورة الثانية لاجتماعات المجلس الاستشاري لحركة التحرير الوطني "فتح"، بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح.

وألقى سيادته، كلمة سياسية شاملة، استعرض خلالها آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية والوضع الداخلي، ومجمل التطورات السياسية، التي تؤكد الموقف الفلسطيني الثابت والرافض لما تسمى "صفقة القرن" والمتمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها القدس بمقدساتها وقضية أموال الشهداء والأسرى.

وأكد الرئيس، اهمية انعقاد اعمال المجلس الاستشاري في هذه الفترة الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية، خاصة وأن المجلس يضم خيرة الكفاءات الفلسطينية الفتحاوية التي قدمت كل ما تملك في سبيل اعلاء المشروع الوطني الفلسطيني، وتساهم في بناء وطنها بقدراتها التي نعتز بها في حركة فتح.

وأشار سيادته، إلى ان المجلس الاستشاري من المؤسسات الهامة في حركة فتح، وذلك لدمج الخبرات والكفاءات بين الاجيال المتعاقبة على الحركة، بما يخدم ويعزز مبدأ الشراكة وتقاسم المهام لنستطيع الوصول بمشروعنا الوطني إلى الغاية التي ننشدها وهي إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

وفي الشأن السياسي، جدد سيادته التأكيد على الموقف الفلسطيني الثابت والواضح فيما يتعلق بكل المشاريع والصفقات المشبوهة التي تحاول النيل من مشروعنا الوطني وتصفيته، مشددا على أن "صفقة القرن" انتهت وستفشل كما فشلت "ورشة المنامة" التي أثبتت للعالم بأن الفلسطيني رقم صعب لا يمكن تجاوزه أو الاستخفاف بمصالحه وحقوقه الوطنية المشروعة.

وأضاف الرئيس، أن الجانب الأميركي وبعد كل الذي أعلن عنه، سواء فيما يتعلق بقضية القدس والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل، أو وقضية الاورنروا وغيرها من المواقف الاميركية المجحفة بحق القضية الفلسطينية، لم يعد وسيطاً نزيها يمكن الاعتماد عليه.

وقال سيادته "لن نتعامل مع الإدارة الأميركية ما لم تتراجع عن القرارات التي اتخذتها بحق القضية الفلسطينية، ومن ثم تطبيق الشرعية الدولية".

وأضاف الرئيس: "سنتحمل وشعبنا في سبيل قضيتنا الوطنية الأولى ولن نتخلى عن (الشهداء والجرحى والأسرى)"، مشيداً بالالتفاف الشعبي الكبير الذي سطره الموظف والمواطن الفلسطيني بالصمود رغم كل الصعاب وضيق الموارد المالية، وأصر على أن المساس بالشهداء والجرحى والأسرى خط أحمر لن نقبل به اطلاقاً مهما فرض علينا من تحديات.

66894593 2412904912100797 6139447877509840896 o.jpg? nc cat=101& nc oc=aqk3ga59 yuwomhfimdisc8babufhr6qeyjqxxlzttise lngjqznlhecbnmktd0r3y& nc ht=scontent