الرئيس محمود عباس - President Mahmoud Abbas

الرئيس عباس يستقبل الطالبة لارا تيّم

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، الطالبة لارا تيّم الحاصلة على المرتبة الأولى من جمهورية صربيا في مسابقات الإبداع والتميز، بحضور والدها هيثم تيّم.

وهنأ سيادته، الطالبة تيم بهذا الإنجاز، مؤكدا دعمه الكامل للشباب الفلسطيني المتميز والمبدع الذي يثبت يوميا قدرته على كسر الحواجز وتخطي الصعاب نحو التميز.

بدورها، قالت الطالبة تيم إن هذا التكريم شرف كبير لها، وهي فخورة بلقاء قائد الشعب الفلسطيني داعم مسيرة الإبداع والتميز في المجالات كافة.

الرئيس عباس يستقبل مدير عام مركز الأبحاث الاحصائية التابع لمنظمة التعاون الإسلامي
President Abbas receives the director general of SESRIC which is an institution affiliated to the Organization of Islamic Cooperation

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مدير عام مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية التابع لمنظمة التعاون الإسلامي (سيسريك) نبيل دبور، والوفد المرافق له.

وأكد سيادته أهمية الدور الذي تلعبه منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها المختلفة بما فيها مركز (سيسريك) في بناء قدرات المؤسسات الفلسطينية.

وثمن الرئيس، أهمية دعم مدينة القدس ومؤسساتها والذي سينعكس إيجابا على دعم صمود أهلها.

بدوره، أشار مدير عام المركز إلى أن هذه الزيارة لفلسطين تهدف لتعزيز التعاون مع المؤسسات الفلسطينية، وتقديم الدعم لتعزيز قدراتها، وخاصة المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس.

وأوضح أن مركز الأبحاث التابع لمنظمة التعاون الإسلامي سيعمل على استقدام خبرات إلى فلسطين، وتدريب كوادر في الخارج لعزيز قدرات المؤسسات الفلسطينية وتطويرها.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير زياد أبو عمرو، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي

66432340 2406603599397595 8937894193573920768 o.jpg? nc cat=105& nc oc=aqnnuar qoxudksxogd5e7xdifef6ijyf0wn kzxicifpc1ikrbsw33gp55h0qtt bw& nc ht=scontent

الرئيس عباس يطلع ممثلي الصحافة العربية والمحلية على تطورات القضية الفلسطينية
President Abbas updates Arab and National press representatives on the latest developments of the Palestinian cause
- لدينا قوة الحق وهي التي دائما نتمسك بها

- أرفع القبعة احتراما لأبناء شعبنا من موظفين مدنيين وعسكريين لموقفهم النبيل وصبرهم وصمودهم

أطلع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ممثلي الصحافة العربية والمحلية، على آخر التطورات فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وأكد سيادته، خلال لقائه ممثلي الصحافة العربية والمحلية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، أن صفقة القرن انتهت وستفشل كما فشلت "ورشة المنامة" التي بدأت بخطاب لكوشنير وانتهت بخطاب له أيضا، مشددا على أنه لم يبق شيء اسمه "صفقة القرن" بعد الذي طرحه الأميركان.

وقال سيادته: قلنا لا لصفقة القرن ولن نقبل بها وقلنا ذلك بكل وضوح وصراحة، ولا للذي سيأتي بعدها، متسائلا: ما هي القضايا التي بقيت لنتحدث عنها ونناقشها؟

وأضاف الرئيس: لن نقبل أن تفرض علينا أميركا رأيا، ولن نقبل بأميركا وحدها وسيطا، مشيرا إلى أنه منذ أوسلو إلى يومنا هذا لم نحرز تقدما واحدا على يد الأميركان، وإذا حققنا بعض التقدم فلم تكن أميركا شريكا فيه حتى أنها لم تكن تعرف به.

وشدد سيادته على عدم التعامل مع الإدارة الأميركية ما لم تتراجع عن القرارات التي اتخذتها بحق القضية الفلسطينية، ومن ثم تطبيق الشرعية الدولية.

وقال: "لا نريد أبدا أن نخرج عن الشرعية الدولية، ولا يمكن أن نطالب بشيء أكثر من هذا"، مؤكدا أن "القرارات المزاجية والفردية وأحادية الطرف لا تنطبق علينا ولا يمكن أن نقبل بها".

وتابع الرئيس: "إذا كانوا يريدون فرض الأمر الواقع بالقوة، فنحن لدينا قوة الحق وهي التي دائما نتمسك بها ونطالب بها، فنحن نقبض على حقنا كما يقبض الإنسان على الجمر".

وحول العلاقة مع إسرائيل، قال سيادته إنه منذ أبرم اتفاق أوسلو وإسرائيل تعمل على تدميره، ونقضت كل الاتفاقات وهي مكتوبة كلها بيننا وبينهم، مؤكدا سيادته أنه إذا لم تلتزم إسرائيل بالاتفاقيات فإننا لن نلتزم بها أيضا.

وجدد الرئيس التأكيد على عدم القبول باستلام أموال المقاصة التي تحتجزها إسرائيل منقوصة، مؤكدا "أننا نريد أموالنا كاملة، بل ومن الآن فصاعدا سنناقش مع الإسرائيليين كل قرش يخصمونه وليس فقط ما يتعلق بالشهداء والأسرى والجرحى".

وقال: "سنتحمل وشعبنا سيتحمل في سبيل القضية الوطنية (الشهداء والجرحى والأسرى)"، موجها التحية لأبناء شعبنا من موظفين مدنيين وعسكريين على هذا الموقف النبيل وصبرهم وصمودهم، مضيفا: "إنه موقف أرفع له القبعة، والعالم كله يرفع له القبعة".

وحول المصالحة مع حركة "حماس"، قال الرئيس اتفقنا مع المصريين على اتفاق اسمه اتفاق 2017 الذي يقضي بالحل، ونحن وافقنا عليه وإلى الآن مع الأسف لم يطبق، ونحن ملتزمون بهذا الاتفاق، وننتظر الرد حتى الآن.

وأكد سيادته أننا لسنا في عزلة، والدليل على ذلك أننا رئيس أكبر مجموعة دولية (135 دولة) اسمها مجموعة الـ77+الصين، وسنسلمها 140 دولة، فعندما يختارنا العالم لرئاسة هذه المجموعة هل نحن في عزلة؟ إضافة إلى أنه لدينا 98 سفيرا مقيما، و165 ما بين سفير مقيم وغير مقيم، كذلك هناك 83 دولة تتعاون معنا أمنيا، فهل بعد ذلك كله نحن في عزلة؟

65710647 2397115607013061 8039019549258940416 o.jpg? nc cat=100& nc oc=aqkwnqyjuv7ti1bq9prulh4org1u7196g6gcayy7sun8eohfl0xwbas0p944a6oe7qo& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل بعثة وزارة التربية والتعليم الكويتية
President Abbas receives a delegation from Kuwait Ministry of Education

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، بعثة وزارة التربية والتعليم الكويتية، برئاسة الوكيل المساعد للشؤون الادارية والتطوير الاداري السيد فهد عبد الرحمن الغيص.

ورحب سيادته بالوفد الكويتي الشقيق، مؤكدا على عمق العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الشقيقين الفلسطيني والكويتي، ومشيدا بالمواقف التاريخية لدولة الكويت اميراً وحكومة وشعباً في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

واشار الرئيس، إلى أن المعلم الفلسطيني الذي سيذهب للعمل في دولة الكويت الشقيقة سيكون جسراً لتعزيز العلاقات الأخوية، ونقل صورة فلسطين المشرقة، مثمناً زيارة وفد وزارة التربية والتعليم الكويتية، واهتمامها بالتعاقد مع المعلم الفلسطيني المشهود له بالكفاءة والتميز.

بدوره، أشاد رئيس الوفد الكويتي بالحفاوة التي حظي بها الوفد في فلسطين، والتي تدل على محبة الشعب الفلسطيني وتقديره للكويت ومواقفها تجاه الشعب الفلسطيني.

وحضر اللقاء، وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عماره، ووكيل الوزارة بصري صالح، وطاقم وزارة التربية والتعليم.

65624465 2393046887419933 1051148247323639808 o.jpg? nc cat=104& nc oc=aqmmpqa3oigc47ovalk5pbtyu4 ooerspejmqm 10fw cwm6isey0kqwlswksd88kiy& nc ht=scontent

المؤتمر الصحفي المشترك للسيد الرئيس محمود عباس ونظيره التشيلي سبستيان بانييرا

65486015 2568472786505243 3653527167431606272 n.jpg? nc cat=104& nc oc=aqncgsi5zytsw2e6pdxoopyxxj2ddd54txvzmty35q  qbkvyyzhupfzsk3tqwrmghw& nc ht=scontent

السيد الرئيس يستقبل نظيره التشيلي
President Abbas receives his Chilean counterpart, President Sebastián Piñera

65507186 2724585407611813 4345547751455457280 n.jpg? nc cat=108& nc oc=aqksgm ksyr3 jsxgcewzgusmvh77csxrjmpucolfo4nrkzwjajklhzt3vhex5aspvu& nc ht=scontent

كلمة الرئيس عباس خلال ترؤسه للمجلس الإستشاري لحركة فتح

65642774 1378692732269055 6149556143170519040 n.jpg? nc cat=103& nc oc=aqmhlyvecrt1r9dgaetyrflj6rpbewnjn yjj8naej0y2bzrhac0xzhgyrralxjx65a& nc ht=scontent

الرئيس عباس يقلد سيناتور تشيلي نجمة بيت لحم

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، رئيس لجنة ممثلي فلسطين- تشيلي في مجلس الشيوخ السيناتور إيفان موريرا، نجمة بيت لحم.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، للسيناتور ايفان موريرا، بحضور عدد من أعضاء البرلمان التشيلي، وعدد من أعضاء الوفد المرافق للرئيس التشيلي.

ومنح الرئيس، السيناتور ايفان موريرا، نجمة بيت لحم، تقديرا لدوره المتميز في توطيد العلاقات الثنائية بين تشيلي وفلسطين، وتعزيز روابط الصداقة بين الشعبين اللذين تربطهما أواصر الاخوة والقيم الانسانية والتضامن، وتثمينا لمواقفه النبيلة والتزامه بالدفاع عن قضايا الحق والحرية والسلام، وفي المقدمة منها قضية الشعب الفلسطيني العادلة.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

Safe image.php?d=aqa0q1spbr9zix0j&w=1280&h=720&url=https%3a%2f%2fi.ytimg.com%2fvi%2frpy4wuzhoqg%2fmaxresdefault

الرئيس عباس يقلد رئيس اللجنة البرلمانية تشيلي – فلسطين نجمة بيت لحم

قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، رئيس اللجنة البرلمانية تشيلي - فلسطين سيرجيو جاهونا، نجمة بيت لحم.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، مساء اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، جاهونا، بحضور عدد من أعضاء البرلمان التشيلي، وعدد من أعضاء الوفد المرافق للرئيس التشيلي.

ومنح الرئيس، جاهونا، نجمة بيت لحم، تقديرا لدوره المتميز في توطيد العلاقات الثنائية بين تشيلي وفلسطين، وتعزيز روابط الصداقة بين الشعبين اللذين تربطهما أواصر الأخوة والقيم الانسانية والتضامن، وتثمينا لمواقفه النبيلة والتزامه بالدفاع عن قضايا الحق والحرية والسلام، وفي المقدمة منها قضية الشعب الفلسطيني العادلة.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

65158846 2381004765290812 3905310932145799168 o.jpg? nc cat=107& nc oc=aqmzokg4gyy 58fkqeupasai0z tzh4t45caty0506bevrafuxy5qq7u 0hbij2vula& nc ht=scontent

الرئيس عباس خلال ترؤسه لاجتماع "المركزية": "صفقة العصر" لا يمكن أن تمر لأنها تنهي قضيتنا

لن نحضر "ورشة المنامة" لأنه لا يجوز بحث الوضع الاقتصادي قبل السياسي

President Abbas: The “Deal of the Century” cannot pass because it will eliminate our Palestinian cause

We will not attend the upcoming “Manama Workshop” as the economic situation cannot be discussed before the political one .

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اليوم السبت، ان هناك قضايا كثيرة مهمة في هذه الايام لا بد أن نتناولها في هذا الاجتماع الهام، خاصة فيما يتعلق بصفقة العصر التي قلنا موقفنا منها، وأننا ما زلنا على موقفنا بأنها لا يمكن ان تمر لأنها تنهي قضيتنا الفلسطينية.

واضاف الرئيس: "النقطة الثانية بالنسبة لورشة المنامة في البحرين، أيضا قلنا إننا لن نحضر هذه الورشة، والسبب أن بحث الوضع الاقتصادي لا يجوز أن يتم، قبل أن يكون هناك بحث للوضع السياسي، وما دام لا يوجد وضع سياسي فمعنى ذلك أننا لا نتعامل مع أي وضع اقتصادي".

وتابع سيادته: "بالنسبة أيضا لأموالنا المحتجزة في إسرائيل، قلنا إننا لن نستلم هذه الاموال منقوصة، بمعنى أن إسرائيل عليها ان تدفع الأموال كاملة، ونحن مستعدون لاحقا للنقاش، أما أن تخصم بعض الاموال بحجة أننا ندفع للشهداء والاسرى والجرحى فهذا أمر لا نقبل به".

واوضح سيادته: "نحن مستعدون للحوار معهم، في كل المواضيع العالقة بيننا في المجال المالي والاقتصادي".

واشار الرئيس الى ان هناك قضايا أخرى لا بد أن نناقشها بعمق، وأن نتخذ القرارات المناسبة لها.

واطلع سيادته اعضاء اللجنة المركزية على اخر التطورات والتحركات، التي جرت وتجري، ومن ضمنها القمم الثلاث التي جرت في مكة المكرمة، واجتماعه بعدد من زعماء وقادة العالم والمنطقة.

واشاد الرئيس بالموقف البطولي للشاب الفلسطيني صابر مراد، الذي تصدى بجسده لعملية ارهابية، بعد ان كادت تؤدي الى مقتل عشرات الابرياء في مدينة طرابلس اللبنانية، ممثلا بذلك موقف فلسطين الحقيقي المساند لأهلنا في لبنان، وفي التصدي للإرهاب أيا كان مصدره.

كما اشاد الرئيس بالحكومة، التي تعمل في ظل هذه الظروف الصعبة.

وجددت اللجنة المركزية تأكيدها على موقف الرئيس محمود عباس، بانها لم تكلف احدا التكلم باسمنا، ولا يحق لاحد التكلم باسمنا، مشيدة بمواقف الرئيس في مواجهة صفقة القرن وورشة المنامة، التي دعت اليها ادارة ترمب.

وفيما يتعلق بملف المصالحة، استمعت لشرح مفصل من مسؤول الملف عزام الاحمد عقب زيارته الاخيرة لجمهورية مصر الشقيقة، ولقائه المسؤولين هناك.

وشددت اللجنة على موقفها الثابت بهذا الخصوص، والمتمثل بضرورة انجاز هذا الملف لقطع الطريق على اعداء الشعب الفلسطيني، المستفيدين من الانقسام، مؤكدة ان اقصر الطرق لإتمام المصالحة هو بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بهذا الخصوص.

كما اشادت اللجنة المركزية بصمود ابناء شعبنا في الوطن والشتات، الذين يتعرضون لحصار مالي لأكثر من 4 أشهر، وما زالوا صامدين، ورافضين مقايضة حريتهم وثوابتهم، ومقدساتهم الاسلامية والمسيحية بلقمة العيش.

وحيت اللجنة اسرانا الابطال في سجون الاحتلال، مؤكدة ان لا سلام ولا استقرار الا بتحريرهم جميعا.

ووجهت اللجنة التحية لشهدائنا الابطال وعائلاتهم، وتمنت الشفاء العاجل لجراحنا البواسل.

كما ناقشت اللجة عددا من الملفات الداخلية.

65475698 2374391495952139 7040902732017827840 o.jpg? nc cat=100& nc oc=aqmx7bgpjgufhwvzvm kqb sj5myeye7 hpbgot5sghroxenczk8rbwuck1zuladxyg& nc ht=scontent

الرئيس عباس يوعز بمتابعة علاج الطفل المصاب عبد الرحمن نوفل

64556595 2368530806538208 2468456101742379008 o.jpg? nc cat=109& nc oc=aql4dny1x3nk jkvu7lmt20hyguynsdgekbsfc59ekat5bofmtyxzirucxvg9ferbew& nc ht=scontent

الرئيس عباس يتسلم التقرير السنوي لصندوق الاستثمار الفلسطيني
President Abbas receives the annual report of
Palestine Investment Fund

تسلّم الرئيس محمود عباس، التقرير السنوي لصندوق الاستثمار الفلسطيني للعام 2018، خلال استقبال سيادته، اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، أعضاء الهيئة العامة ومجلس إدارة الصندوق وإدارته التنفيذية برئاسة رئيس مجلس الإدارة محمد مصطفى.

وأكد سيادته، أن صندوق الاستثمار يمثل قصة نجاح، وإضاءة أمل في الإمكانيات الكامنة في الاقتصاد الوطني، حيث نجح الصندوق بتحقيق ما تقوم به الصناديق الاستثمارية المماثلة في الدول المستقلة التي لا تعاني من وزر الاحتلال كما في فلسطين.

واشاد الرئيس بالإنجازات الكبيرة التي حققها الصندوق، سواء على صعيد العائد المالي أو الأثر الإنمائي والاقتصادي، مشيرا إلى أن الصندوق يمثّل أحد مكونات العمل الوطني المتكامل مع كافة المؤسسات، والهادف إلى تحقيق اقتصاد وطني مستقل ومعتمد على ذاته، وقادر على خلق الوظائف والاستدامة.

وثمن سيادته، الجهود التي تقوم بها الهيئة العامة ومجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، لأداء الرسالة المطلوبة من هذه المؤسسة الوطنية، خاصة في ظل ما يواجهه شعبنا من مؤامرات تهدف إلى تصفية قضيته الوطنية، مشددا على أن بناء اقتصاد وطني قوي يؤدي من دون أدنى شك إلى تعزيز الوجود والصمود الوطني أمام كل هذه المؤامرات التي سيتغلّب عليها أبناء شعبنا وصولا إلى الحريّة والاستقلال.

بدوره استعرض مصطفى أمام سيادته، الأهداف الرئيسية للصندوق واستراتيجية عمله على مدار السنوات منذ تأسيسه، والنتائج التي تم تحقيقها خلال هذه المدّة، موضحا أن الصندوق نجح في استقطاب وقيادة برنامج استثماري بحجم 1.61 مليار دولار في القطاعات الحيوية مع عدد من الشركاء المحليين والدوليين، بالإضافة إلى خلق ما يزيد عن 75 ألف فرصة عمل حتى نهاية العام 2018، ودعم تمويل وتطوير 4,400 منشأة صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر.

64307245 2365691243488831 759569755186135040 o.jpg? nc cat=105& nc oc=aqmrj10kxqllgbq zbnw65eip9zk8r182yo1zcrydujloiwlqxxpar9od1ho11umwxk& nc ht=scontent

الرئيس عباس يلتقي رئيس لجنة الانتخابات المركزية
President Abbas meets the Chair of the Central Election Commission

التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الأحد، رئيس لجنة الانتخابات المركزية الدكتور حنا ناصر.

ويأتي هذا اللقاء تبعا لرسالة وجهها سيادته يوم أمس للدكتور ناصر، حول مدى جهوزية لجنة الانتخابات لإجراء الانتخابات التشريعية وفقا لما جاء في القرار التفسيري للمحكمة الدستورية العليا.

وأكد الرئيس استعداده التام للدعوة لانتخابات تشريعية تتبعها انتخابات رئاسية، على أن تشمل الأراضي الفلسطينية كافة وعلى رأسها القدس.

بدوره أبدى د. ناصر استعداد اللجنة لعمل ما يمكن لتذليل ما يعترض العملية الانتخابية من معيقات في سبيل انجاحها.

جاء ذلك بحضور المستشار القانوني للرئيس علي مهنا.

64291243 2362173477173941 2309898484838301696 o.jpg? nc cat=106& nc oc=aqlnbty6brumf31zb6ezct6f9ovnmpms6qyxrrlwpl bfvzapqpxa8nqenpvox6zlsm& nc ht=scontent

الرئيس عباس يمنح ممثل جمهورية سلوفينيا نجمة الصداقة من "وسام الرئيس محمود عباس"

President Abbas awards Mahmoud Abbas’ Order’s Star of Friendship to the representative of the Republic of Slovenia

منح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ممثل جمهورية سلوفينيا لدى دولة فلسطين السفير ميلكو دولينسك، نجمة الصداقة من "وسام الرئيس محمود عباس".

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، ظهر اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، للسفير السلوفيني، والذي جاء مودعا لمناسبة انتهاء مهام عمله في فلسطين.

ومنح الرئيس، سفير سلوفينيا نجمة الصداقة من "وسام الرئيس محمود عباس" تقديرا لدوره المتميز في تعزيز العلاقات بين فلسطين وسلوفينيا، وتثمينا لجهوده في دعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة لنيل حريته واستقلاله.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي

https://youtu.be/uXciERoEQ2c

الرئيس عباس يستقبل وفدا من قيادات وكوادر الشبيبة الفتحاوية في جامعات الوطن

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، بمقر الرئاسة في رام الله وفدا من قيادات وكوادر الشبيبة الفتحاوية في جامعات الوطن، وهنأهم بفوزهم المستحق في انتخابات الجامعات التي جرت خلال الفترة الماضية.

وأطلع سيادته الوفد على آخر التطورات السياسية، مؤكدا حرص القيادة على التمسك بالثوابت الوطنية معتمدين بذلك على الله وحقنا في اقامة دولتنا المستقلة والتفاف شعبنا حول قيادته.

وشدد سيادته على أن القدس وفلسطين ليستا للبيع، مؤكدا رفضه لما يسمى "صفقة القرن" وعدم مشاركة فلسطين في الورشة الاقتصادية التي دعت اليها الولايات المتحدة في المنامة.

وأكد السيد الرئيس مواصلة دعم أسر الشهداء والأسرى، مجددا رفض القيادة استقبال أموال المقاصة منقوصة.

وشدد على وحدة شعبنا وأرضنا والتزامنا في الاتفاقيات، خاصة اتفاق القاهرة عام 2017 فيما يتعلق بالمصالحة والذهاب الى انتخابات عامة.

وأشاد الرئيس بالعمل البطولي الذي قام به الشاب الفلسطيني البطل صابر مراد، مؤكدا أهميته كنموذج للتضحية لتعزيز العلاقات الفلسطينية واللبنانية.

وفي نهاية اللقاء، استمع سيادته لمداخلات عدد من كوادر الشبيبة الذين اكدوا وقوفهم خلف السيد الرئيس ورفضه صفقة القرن والتزامهم بقرارات القيادة الفلسطينية.

وحضر اللقاء نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، وعضوا اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن، وحسين الشيخ، كما ألقى رئيس الوزراء محمد اشتية كلمة في نهاية اللقاء.

62536941 2360329590691663 2402280263552860160 o.jpg? nc cat=110& nc oc=aqlo pqw06axgte8et1glbxbhs2c2n4dw2nsr qxlsk zm6kmbxkt nv tuxskkmwtc& nc ht=scontent

الرئيس عباس يقلد الشيخ محمد منير الأنصاري "نجمة القدس"

President Abbas awards Sheikh Mohammad Al-Ansari the “Star of Jerusalem” medal

64484647 2356752907715998 3808860638285922304 o.jpg? nc cat=109& nc oc=aqnnqcoce0 mvwydks8gdcgrr4sjohju1otw0hejevgyibhf3pk8celj wqqqapohem& nc ht=scontent

ثلاثة قضاة يؤدون اليمين القانونية أمام الرئيس قضاة في المحكمة الدستورية العليا

Three judges are sworn in before President
Abbas at the Supreme Constitutional Court

أدى القضاة هاني بولس الناطور، وعدنان سالم أبو وردة، ومحمد عبد الغني العويوي، اليمين القانونية، أمام رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قضاة في المحكمة الدستورية العليا.

وحضر مراسم اداء اليمين التي جرت، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس المحكمة الدستورية العليا محمد الحاج قاسم، ورئيس مجلس القضاء الاعلى المستشار عماد سليم، ومستشار الرئيس للشؤون القانونية علي مهنا.

الرئيس عباس يستقبل الشاعر مروان مخول
President Abbas receives the poet, Marwan Makhoul

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، اليوم الأربعاء، الشاعر الفلسطيني مروان مخول من الجليل الأعلى.

وقدم الشاعر مخول للرئيس بعضا من مؤلفاته وأشعاره، معربا عن شكره للرئيس على استقباله ورعايته للفنانين والشعراء.

بدوره، أشاد سيادته بالأشعار والأفكار الجميلة والمعاني الرائعة التي تحملها مؤلفات الشاعر مخول، واصافا إياه بالشاعر المتألق الذي يسير على خطى شاعرنا الكبير محمود درويش.

وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وعضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي الإعلامي زياد درويش

62375476 2354985084559447 939162743221518336 o.jpg? nc cat=102& nc oc=aqkdg bab9gtrqvmddrdr0nmgperxm3rerjdhpsa85awgnvm2837q3hgpm4oyqepvum& nc ht=scontent

الرئيس عباس يستقبل رجل الأعمال عماد زكي تلحمي

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رجل الأعمال عماد زكي تلحمي من قرية عسفيا، في أراضي الـ1948.

وكرم سيادته، تلحمي على جهوده في تطوير قطاع التكنولوجيا في الوسط العربي ودعم المبادرات الشبابية في هذا المجال.

وأشاد الرئيس، بجهوده والاستمرار بهذا العمل الهام الذي يعود بالنفع على المنطقة ككل وتطويرها.

بدوره، أشار تلحمي، الى انه قام بإنشاء حاضنة تقنية تعمل في منطقة حيفا لتشجيع الشباب رواد التكنولوجيا لتطوير أعمالهم، إضافة الى شركة "بابكم"، التي يعمل فيها ما يقارب ثلاثة آلاف موظف.

وأوضح رجل الأعمال، انه يبحث حاليا إنشاء حاضنة تقنية مماثلة في مدينة رام الله لتشجيع المبادرات الشبابية الفلسطينية في مجال التكنولوجيا المتقدمة.

الرئيس عباس يشيد بمواقف روسيا والصين الداعمة للحقوق الفلسطينية

أشاد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بما ورد في البيان الروسي الصيني المشترك في أعقاب المباحثات بين الرئيسين فلاديمير بوتين وشي جين بينغ في موسكو قبل عدة أيام، والذي طالب بتفادي أية خطوات تقوض حل الدولتين في الشرق الاوسط، ودعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة ذات سيادة ضمن حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وثمن سيادته، هذه المواقف الداعمة للحقوق الفلسطينية، معتبرا ان ذلك سيحول دون أي التفاف على الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وكذلك سيحول دون أية تجزئة لحقوقنا التاريخية من خلال خطوات لا يرضى عنها الشعب الفلسطيني والامة العربية والعالم بأسره.

هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الشاب الفلسطيني البطل صابر مراد، مهنئا بسلامته، ومشيدا بشجاعته وتصديه للإرهابي منفذ الاعتداء، الأمر الذي حال دون وقوع انفجار كاد أن يودي بحياة الكثير من الأبرياء في مدينة طرابلس اللبنانية.

وأشاد سيادته، بالبطولة التي أبداها الشاب صابر مراد، والتي عرقلت حصول المزيد من القتل بين عناصر وضباط الجيش اللبناني داخل مدينة طرابلس.

وقرر الرئيس منحه وسام ميدالية الشجاعة، موعزا لسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور بالاهتمام والإشراف على علاجه، وتوفير كل ما يحتاجه وأسرته نتيجة هذا العمل البطولي الشجاع.

62309985 2347537015304254 5674473416669790208 o.jpg? nc cat=111& nc ht=scontent

كلمة الرئيس عباس بمناسبة عيد الفطر السعيد صباح اليوم

60748918 463538107730557 6139730460588113920 n.jpg? nc cat=107& nc ht=scontent

الرئيس عباس يؤدي صلاة العيد في مسجد التشريفات ويضع اكليلا من الزهور على ضريح الشهيد ياسر عرفات

61790611 2341831629208126 1643634536220721152 o.jpg? nc cat=110& nc ht=scontent

الرئيس يهنئ شعبنا والأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الإثنين، أبناء شعبنا في الوطن والشتات، والأمتين العربية والإسلامية، بحلول عيد الفطر.

وتمنى سيادته، أن يعيد الله عز وجل، هذه المناسبة على شعبنا وقد تحققت أمانيه بالحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وعلى الامتين العربية والاسلامية، وقد تحققت تطلعات شعوبها في النماء والتطور.

ودعا الرئيس أبناء شعبنا بكل قواه ومؤسساته إلى اقتصار الاحتفالات بحلول عيد الفطر على الشعائر الدينية، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا.

ودعا سيادته، الله سبحانه وتعالى، أن يتغمد شهداء شعبنا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، والفرج القريب للأسرى.

61802922 2340441196013836 7071128190701273088 o.jpg? nc cat=100& nc ht=scontent

الرئيس عباس يصدر عفوا عن عدد من المحكومين لمناسبة حلول عيد الفطر السعيد

أصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الليلة، عفوا عن عدد من المحكومين، لمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

الرئيس عباس في القمة الإسلامية: لن نقبل ببيع القدس وشعبنا لن يركع إلا لله

-شعبنا سيواصل نضاله المشروع إلى أن يحقق أهدافه الوطنية

- ندعوكم لتفعيل قرارات القمم السابقة الخاصة بتوفير شبكة أمان مالية

مكة المكرمة 1-6-2019 وفا- قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس إننا لن نقبل ببيع القدس، ولا التخلي عن ثوابتنا الوطنية وحقوق شعبنا، وسيبقى شعبنا صامدا على أرضه، ولن يركع إلا لله وحده، وسيواصل نضاله المشروع إلى أن يحقق أهدافه الوطنية.

وأضاف سيادته في كلمته التي وزعت في مؤتمر القمة الإسلامية في دورتها الـ14 المنعقدة في مكة المكرمة، فجر اليوم السبت، "إننا مقبلون على مرحلة غاية في الصعوبة، الأمر الذي قد يفتح الباب واسعا أمام خيارات لا تحمد عقباها، بما في ذلك اتخاذ قرارات مصيرية، وكلنا ثقة أنكم (القادة) ستكونون كما كنتم دائما معنا في نضالنا، سدا منيعا وسندا في وجه محاولات تصفية القضية الفلسطينية".

وتابع الرئيس: "إن من يشجع دولة الاحتلال الإسرائيلي على التصرف كدولة فوق القانون الدولي هي الإدارة الأميركية التي دمرت أسس ومرجعيات عملية السلام، واتخذت إجراءات خارجة عن الشرعية الدولية والتي رفضناها، كما رفضها المجتمع الدولي بأكمله".

وأوضح سيادته أن دولة الاحتلال الإسرائيلي قامت مؤخرا باقتطاع غير شرعي لجزء كبير من أموالنا التي تجبيها والمعروفة بأموال المقاصة، بذريعة أننا ندفع رواتب لعائلات الشهداء والأسرى والجرحى، الذين لا يمكن أن نتخلى عنهم، حتى وإن كان ذلك آخر ما نملك، الأمر الذي أدخلنا في أزمة مالية خانقة تعيق عمل مؤسساتنا الوطنية.

ودعا الرئيس القادة للعمل على تفعيل قرارات القمم السابقة الخاصة بتوفير شبكة أمان مالية لتمكين شعبنا من الصمود والثبات، في ظل هذه الظروف الصعبة والحصار الظالم الممارس على شعبنا، معربا سيادته عن تقديره عاليا للدول التي أوفت بالتزاماتها، داعين الدول الشقيقة الأخرى أن تحذو حذوها.

وفيما يلي نص كلمة الرئيس:

بسم الله الرحمن الرحيم

خادم الحرمين الشريفين الأخ الملك سلمان بن عبد العزيز

فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو والدولة

معالي الأخ أمين عام منظمة التعاون الإسلامي

أصحاب المعالي والسعادة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان، أن أتقدم إليكم يا أخي خادم الحرمين الشريفين بالشكر والتقدير على استضافتكم لهذه القمة الإسلامية في رحاب مكة المكرمة، ولدينا الثقة الكاملة بأنها ستحقق نجحا كبيرا، كما هو عهدنا بالمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا في الدفاع عن قضايا أمتنا الإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ونقول بصوت مرتفع أن أمن المملكة العربية السعودية واستقرارها، بل وجميع الدول العربية، جزء لا يتجزأ من أمننا واستقرارنا.

كما نتوجه بالتحية والامتنان لأخي فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان على رئاسته السابقة للقمة الإسلامية، وعلى مواقفه المشرفة والنبيلة في الدفاع عن قضية شعبنا الفلسطيني.

الأخ رئيس القمة، الإخوة القادة،

بهذا العام يكون قد مر واحد وسبعون عاما على نكبة شعبنا وتشرده، واثنان وخمسون عاما على احتلال إسرائيل للقدس وباقي أراضي الضفة وغزة، و25 عاما على عقد اتفاقيات سلام معها، واعترافنا بالشرعية الدولية، ولازال شعبنا يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل ودون توقف حملاته للاستيلاء على أرضنا والتنكيل بشعبنا، كما كثف من حملاته الشرسة على مدينة القدس بهدف طمس هويتها وتاريخها، والاعتداء على مقدساتها الإسلامية والمسيحية، وبخاصة المسجد الأقصى الذي يتعرض هذه الأيام للاقتحامات والحفريات بهدف استكمال مخططاته للتقسيم المكاني والزمان، وهو الأمر الذي لا نقبل به، وسيواجه شعبنا استنادا لحقه المشروع، دفاعا عن الأرض والمقدسات.

وإن من يشجع دولة الاحتلال الإسرائيلي على التصرف كدولة فوق القانون الدولي هي الإدارة الأميركية التي دمرت أسس ومرجعيات عملية السلام، واتخذت إجراءات خارجة عن الشرعية الدولية والتي رفضناها، كما رفضها المجتمع الدولي بأكمله.

وفي هذا الصدد فإننا نثمن التنسيق الدائم والجهود المخلصة في الدفاع عن المقدسات في مدينة القدس لأخي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني، صاحب الوصاية عليها، كما ونقدم الشكر للمواقف المشرفة لأخي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، والشكر موصول منا لقادة أمتنا الإسلامية على مواقفهم ودعمهم السياسي والدبلوماسي في المحافل الدولية كافة دفاعا عن القدس والقضية الفلسطينية.

الأخ رئيس القمة، الإخوة القادة،

لقد قامت دولة الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا باقتطاع غير شرعي لجزء كبير من أموالنا التي تجبيها والمعروفة بأموال المقاصة، بذريعة أننا ندفع رواتب لعائلات الشهداء والأسرى والجرحى، الذين لا يمكن أن نتخلى عنهم، حتى وإن كان ذلك آخر ما نملك، الأمر الذي أدخلنا في أزمة مالية خانقة تعيق عمل مؤسساتنا الوطنية.

وفي ظل هذه الظروف الصعبة والحصار الظالم الممارس على شعبنا، ندعوكم، أيها الإخوة القادة، للعمل على تفعيل قرارات القمم السابقة الخاصة بتوفير شبكة أمان مالية لتمكين شعبنا من الصمود والثبات، مقدرين عاليا الدول التي أوفت بالتزاماتها، داعين الدول الشقيقة الأخرى أن تحذو حذوها.

الأخ الرئيس، الأخوة القادة،

إننا لم ندخر جهدا إلا وبذلناه في سبيل تحقيق المصالحة الوطنية، وتعاطينا بإيجابية ولا زلنا مع كل الجهود التي بذلت بهذا الخصوص، ولا سيما جهود جمهورية مصر العربية الشقيقة، بقيادة الأخ الرئيس عبد الفتاح السيسي من خلال تطبيق اتفاق أكتوبر 2017 والذهاب للانتخابات.

الأخ الرئيس، الإخوة القادة،

نؤكد مجددا بأننا لن نقبل ببيع القدس، ولا التخلي عن ثوابتنا الوطنية وحقوق شعبنا، وسيبقى شعبنا صامدا على أرضه، ولن يركع إلا لله وحده، وسيواصل نضاله المشروع إلى أن يحقق أهدافه الوطنية.

إننا مقبلون على مرحلة غاية في الصعوبة، الأمر الذي قد يفتح الباب واسعا أمام خيارات لا تحمد عقباها، وبما في ذلك اتخاذ قرارات مصيرية وكلنا ثقة أنكم -ستكونون كما كنتم دائما- معنا في نضالنا، سدا منيعا وسندا في وجه محاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وبالرغم من كل ذلك، فلازلنا مؤمنين بالسلام ونسعى لتحقيقه وفق قرارات الشرعية الدولية، ومرجعيات عملية السلام، وبخاصة مبادرة السلام العربية للعام 2002.

أشكركم أخي خادم الحرمين الشريفين، وشعبكم على كرم الضيافة، وأحييكم جميعا أيها الأخوة القادة على دعمكم، ومواقفكم، وشعوبكم، تجاه فلسطين والقدس، مؤكدين لكم جميعا بأننا سنبقى وشعبنا صامدون في وطننا، نواصل ثباتنا بكل قوة وإصرار لإكمال المسيرة التي بدأناها، للدفاع عن شعبنا ومقدساتنا وخاصة القدس الشريف عاصمة دولتنا المستقلة الأبدية.

بسم الله الرحمن الرحيم "يا أيها الذين آمنو اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون".

والسلام عليكم ورحمة الله.

61757212 2334969073227715 1034203265606090752 o.jpg? nc cat=107& nc ht=scontent

بمشاركة الرئيس عباس : انطلاق أعمال القمة الإسلامية الـ14 في مكة المكرمة

بمشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، انطلقت في مكة المكرمة، فجر اليوم السبت، أعمال القمة الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي تحت شعار "يدا بيد نحو المستقبل".

وتحظى القمة في دورتها الرابعة عشرة، بدعم كبير كون المملكة دولة المقر للمنظمة، ونظرا لما تواجهه الأمة الإسلامية من أحداث ومشكلات تتطلب صياغة التعامل مع القضايا بما ينبغي.

يذكر ان المملكة العربية السعودية، ستتولى رئاسة الدورة القادمة للقمة لثلاث سنوات عقب انتهاء الدورة الحالية التي تترأسها تركيا.

خادم الحرمين الشريفين: نرفض أي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي للقدس

وقال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز: "نستذكر هذا العام مرور خمسين عاما على تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، التي جاء تأسيسها بعد حادثة إحراق المسجد الأقصى الذي لا يزال يرزخ تحت الاحتلال ويتعرض لاعتداءات ممنهجة".

وأضاف: "إن القضية الفلسطينية تمثل الركيزة الأساسية لأعمال منظمةِ التعاون الإسلامي، وهي محور اهتمامنا حتى يحصل الشعب الفلسطيني الشقيق على كافة حقوقه المشروعة والتي كفلتها قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وجدد خادم الحرمين الشريفين التأكيد على "الرفض القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني للقدس الشريف".

وشدد العاهل السعودي على أنه "من المؤلم أن يشكل المسلمون النسبة الأعلى بين النازحين واللاجئين على مستوى العالم جراء الاضطرابات والحروب وانحسار فرص العيش الآمن الكريم في بلدانهم"، لافتا إلى أن "المملكة العربية السعودية كانت ولا تزال تسعى ما استطاعت إلى الإصلاح وتوفيق وجهات النظر المختلفة خدمة للدول الإسلامية وشعوبها، مع الاستمرار في مد يد العون والمساعدة عبر الجهد الإنساني والإغاثي حرصا على سيادة وأمن واستقرار الدول الإسلامية في ظل وحدة وطنية وسلامة إقليمية".

الرئيس عباس يستقبل رئيس الوزراء القطري

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بمقر اقامته في مكة المكرمة مساء اليوم الجمعة، رئيس الوزراء القطري الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء البحث في آخر المستجدات والتطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية والمنطقة.

حضر اللقاء: امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى المملكة العربية السعودية باسم الاغا.

كلمة الرئيس عباس أمام القمة العربية الطارئة في مكة فجر اليوم.

60355827 372481580047663 2187982294793322496 n.jpg? nc cat=110& nc ht=scontent